القوات الأميركية 'ترأف' بجندي مارينز متورط بقتل مدني عراقي

الأميركيون يرسمون صورتهم في العالم

سان فرانسيسكو - اعلنت قوات مشاة البحرية الأميركية الجمعة انه تم اطلاق سراح جندي شاب بمشاة البحرية كان متورطا في قتل عراقي يبلغ من العمر 52 عاما في ابريل/نيسان 2006 بعد قرار باستخدام الرأفة معه.

ووفقا لشهادة المتهمين كان روبرت بينينغتون واحد من سبعة من مشاة البحرية ومسعف بالقوات البحرية كان يعتزمون خطف وقتل شخص يشتبه بأنه من المسلحين ولكنهم احتجزوا بدلا من ذلك هاشم ابراهيم عوض وهو ضابط شرطة متقاعد معروف بدعمه الاحتلال الأميركي.

وكان حادث القتل الذي وقع قرب الحمدانية وهي بلدة ريفية في اقليم الانبار الواسع الواقع في غرب العراق واحدا من سلسلة من الحوادث التي اساءت فيها القوات الأميركية معاملة المدنيين او قتلتهم في ملابسات مريبة مما ألحق الضرر بصورة القوات الأميركية في الخارج.

وحكم على بينينغتون الذي كان عمره 21 عاما وقت مقتل عوض بالسجن ثماني سنوات في فبراير/شباط بعد اقراره بأنه مذنب في التآمر والخطف. ومقابل ذلك اسقط الادعاء عنه اتهامات بالقتل والسرقة واقتحام منزل.