'القنفذ سونيك' يدعم ألعاب الفيديو بنسخة سينمائية ثانية

شركة 'بارامونت' للإنتاج السينمائي تستعد لتصوير جزء ثان من فيلم الرسوم المتحركة الذي يعد تصدر الجزء الأول منه شباك التذاكر استثناء في تاريخ الأفلام المستندة إلى ألعاب الفيديو.


أشهر لعبة فيديو في التسعينيات انتقلت إلى الشاشة الكبيرة


القنفذ سونيك أحد أشهر الشخصيات الخيالية في العالم


سلسلة القنفذ سونيك ثاني أفضل سلسلة العاب فيديو مبيعا في العالم

لوس أنجليس - أعلنت شركة "بارامونت" للإنتاج السينمائي أنها ستستأنف في مارس/آذار 2021 تصوير النسخة الثانية من فيلم الرسوم المتحركة "القنقذ سونيك".
الفيلم الذي صدر الجزء الأول منه في فبراير/شباط العام الجاري، هو أول نسخة سينمائية أميركية تقدم الشخصية الكرتونية المأخوذة عن سلسلة ألعاب الفيديو الشهيرة على الشاشة الكبيرة.
ومن المقرر طرح الجزء الثاني في ابريل/نيسان 2022، بتقنية الإثارة الحية التي اعتمدت في الجزء الأول، وسيعود المخرج جيف فاولر وكتاب السيناريو جون ميلر وبات كيسي وأورين يوزييل الذين عملوا في الفيلم الأول لتقديم تكملة القصة.
ولم تكشف الشركة بعد عن أبطال الجزء الثاني، غير أن المجسد الصوتي بين شوارتز، الذي أدى صوت شخصية "سونيك" أعلن عودته للجزء الثاني على حسابه الشخصي عبر موقع تويتر.
والفيلم من تأليف باتريك كيسي وجوش ميلر وأورين يوزييل، وبطولة كل من جيمس مارسدن وتيكا سومبتير وبين شوارتز الذي يلعب دور سونيك.
اعتمدت النسخة الأولى في أحداثها على لعبة فيديو يابانية شهيرة تحمل نفس الاسم، وتم إصدارها عام 1991، وتدور قصتها حول قنفذ أزرق يدعى سونيك قادر على الجري بسرعة تفوق سرعة الصوت، تصادف حياته المسالمة مشاكل مع الطبيب ايغمان، وهو عالم مجنون يحاول احتلال العالم بواسطة الطبيب روبوتنيك، وهو عالم آخر قام بسجن الحيوانات في الروبوتات وسحابة تشاوس إميرالدز السحرية.
وتولى نجم الكوميديا الأميركي جيم كاري دور البطولة بتجسيده شخصية روبوتينك العالم غريب الأطوار الذي يحاول قهر العالم مع جيوشه الروبوتية في ألعاب، ويمنعه القنفذ سونيك من القيام بذلك.

والممثل الكوميدي المعروف بأدواره في أفلام مثل "بروس ألمايتي" و"ذا ترومان شو" و"إيس فينتورا" يلعب في كثير من أفلامه نوعا من الرسوم الكاريكاتورية البلهاء، مثل شخص لديه سمات مبالغ فيها غريبة أو مضحكة، وتعد الشخصية الرسومية في هذا الفيلم واحدة منها.
وهذه أول مرة يتم فيها طرح قصة "سونيك القنفذ" من خلال السينما الأميركية، وسبق أن قدمت الشخصية في أول مسلسل كرتوني أميركي عام 1993، ثم صدرت سلسلة كرتونية أخرى عام 1996، تبعها فيلم ياباني في نفس السنة.
وفي عام 2014 تم إصدار مسلسل أنمي يعد الأطول للشخصية من بين الرسوم المتحركة السابقة، حيث يتألف من أكثر من 70 حلقة. 
وظهرت شخصية سونيك أيضا في العديد من القصص المصورة ومجلات الرسوم المتحركة وألعاب الفيديو والكمبيوتر والهواتف الذكية إضافة إلى الألعاب المجسمة.
وسونيك هو الشخصية الرئيسية لشركة سيغا اليابانية، ويشتهر بألعابه الشيقة والمثيرة، وسلسلة القنفذ سونيك ثاني أفضل سلسلة العاب فيديو مبيعا في العالم حيث حققت ربحا تجاريا كبيرا في مجال العاب الفيديو.
وتسبب هذا الانتشار التجاري في تحويل القنفذ سونيك إلى أحد أشهر الشخصيات الخيالية عالميا وأشهر لعبة فيديو في التسعينيات.
 وفازت السلسلة بعدد كبير من الجوائز العالمية منها جوائز في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، و"أفضل لعبة مبيعا على أجهزة سيغا" و"أطول سلسلة قصص مصورة عن شخصية العاب فيديو" وغيرها.
يذكر أن الجزء الأول من الفيلم لاقى متابعة عالية وعائدات مرتفعة، وأثبت هذا النجاح أن العمل يعد استثناء في تاريخ الأفلام المستندة إلى ألعاب الفيديو التي نادرا ما تتصدر هذه النوعية من الأفلام شباك التذاكر.