'القناص الاميركي' يؤذي مشاعر المسلمين

تهديدات عنيفة قبل أيام من عرضه

واشنطن - طالبت منظمة أميركية عربية معنية بالحقوق المدنية مخرج فيلم "القرصان الاميركي" لكلينت إيستوود والممثل برادلي كوبر أن يستنكرا لغة الكراهية الموجهة ضد الاميركيين العرب والمسلمين وذلك بعد عرض الفيلم الذي يتناول دور قناص أميركي في حرب العراق.

وقالت اللجنة العربية الاميركية لمكافحة التمييز في رسالة إلى إيستوود وكوبر أن أعضاءها أصبحوا هدفا "لتهديدات عنيفة" منذ بداية الاسبوع قبل أيام من العرض العام للفيلم.

والفيلم مرشح لستة جوائز أكاديمية من ضمنها جائزة أحسن فيلم و احتل الفيلم صدارة شباك التذاكر.

وقالت اللجنة انها تعمل مع مكتب التحقيقات الاتحادي والشرطة لتقييم التهديدات.

ويحكي الفيلم قصة كريس كيل الجندي الراحل من قوة العمليات الخاصة التابعة للبحرية الاميركية في العراق.

والفيلم سجل في الفلوجة انتهاكات الجيش الأميركي خلال احتلاله العراق، وكايل ويعرف باسم "شيطان الرمادي" في العراق هو عضو سابق في القوات الخاصة للبحرية الأميركية، ويعد أكثر القناصين قتلاً في تاريخ الولايات المتحدة.

ولدى سؤاله عن أي شعور بالذنب أو الندم أجاب "ان الأعداء الذين قتلهم متوحشون ولا يندم على القيام بواجبه في قتلهم".

وفي تصريحات أدلى بها قبل وفاته لوسائل الإعلام، أيد كايل تسليح المعلمين في أميركا، وأبدى اعتراضه على فرض قيود على امتلاك الأسلحة.

ونال كريس عدة أوسمة من الجيش الأميركي وجائزة من المعهد اليهودي لشؤون الأمن الوطني.

وقتل كيل 160 هدفا في العراق وهو عدد يعتبر الاعلى في التاريخ العسكري الاميركي.

ويعتقد النقاد أن الفيلم يحاول إظهار كيل الذي وصف المسلمين في مذكراته بأنهم "همجيون" في صورة حسنة وأن الفيلم يمجد الحرب، وانه بالتالي يؤذي مشاعر المسلمين.

وكان أميركي ساخط من قدامي المحاربين قتل كيل بالرصاص بالقرب من منزله في تكساس في اوائل عام 2013.

وقال سامر خلف رئيس اللجنة يوم السبت إنه لا معنى للدعوة لمقاطعة الفيلم نظرا لنجاحه من حيث مبيعات التذاكر. وأضاف "الناس ستشاهد الفيلم. اذا قاطعناه فلن يتسبب ذلك الا في إقبال الناس على مشاهدته بشكل اكبر".

وقال خلف الذي لم يشاهد الفيلم إن البيانات العامة من إيستوود و كوبر وتهدئة التوترات من الممكن أن تبعث برسالة مفادها أن "العرب أمريكيون وأن المسلمين أميركيون".

ولم يتسن الاتصال بالمتحدثين باسم إيستوود أو كوبر للتعليق.

وكشف الاستطلاع السنوي لشركة ايبسوس لأبحاث السوق بخصوص جوائز الأوسكار أن فيلم كلينت استوود "القناص الاميركي" عن قناص أميركي في حرب العراق سيفوز بالجائزة اذا صوت الأميركيون العاديون لاختيار الفيلم الفائز.

واحتل فيلم الحركة الجديد "القناص الاميركي" ‭ ‬‭American Sniper‬" للممثل برادلي كوبر صدارة إيرادات السينما في أميركا الشمالية وجمع 90.2 مليون دولار.

وأخرج الفيلم كلينت ايستوود وشارك في بطولته سيينا ميلر وكايل غالنر.