القضاء يوقف حرق الانجيل في جنوب افريقيا

تهديد بتهديد

جوهانسبورغ - ذكرت صحيفة محلية ان رجل اعمال جنوب افريقي اراد السبت حرق نسخ من الانجيل، الكتاب المقدس لدى المسيحيين، ردا على تهديد قس اميركي بحرق نسخ من القرآن، لكن محكمة في جوهانسبورغ قد منعته.
وقد اصدرت المحكمة العليا في جوهانسبورغ مساء الجمعة قرارا عاجلا يمنع محمد فاودة من تنظيم "يوم لحرق الكتاب المقدس" في احدى ساحات المدينة، كما اوضحت صحيفة "ساترداي ستار".
وقال هذا الجنوب افريقي انه استلهم تهديد القس تيري جونز رئيس مجموعة مسيحية متطرفة، بحرق نسخ من القرآن في الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في 2001.
واعلن القس الاميركي تراجعه عن خطته.
وذكر فاودة "لقد اغضبني ووترني. كان تصرفي يستهدفه. كنت اريد ان اوقفه بطريقة او بأخرى".
وقد رفعت مجموعة من المفكرين المسلمين الذين يطلقون على انفسهم اسم "الباحثون عن الحقيقة" شكوى الى المحكمة لمنع رجل الاعمال من تنفيذ خطته.
وقال المحامي زهير عمر ان القضاة قرروا ان حرق كتاب ديني يعتبر مقدسا لدى بعض سكان جنوب افريقيا مخالف للقانون وان حرية التعبير تصبح محدودة اذا اعتبر آخرون ان تطبيقها ينطوي على اهانة.