القضاء المصري ينتصر لـ 'حلاوة روح'

الاحكام الاخلاقية تعرقل الفنون

القاهرة - قضت محكمة القضاء الإداري بالقاهرة الثلاثاء بوقف تنفيذ قرار أصدره رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب بوقف عرض فيلم (حلاوة روح) الذي تعرض لانتقادات شديدة بسبب نسج قصته حول علاقة عاطفية بين طفل والشخصية التي تجسدها بطلة الفيلم اللبنانية هيفاء وهبي.

وأحكام محاكم القضاء الإداري واجبة التنفيذ فور صدورها ويجوز الطعن عليها أمام المحكمة الأعلى درجة وهي المحكمة الإدارية العليا.

وكان محلب أصدر قرار وقف عرض الفيلم في ابريل/ نيسان طالبا إعادته إلى هيئة المصنفات الفنية لاتخاذ قرار نهائي بشأن منع عرضه أو إعادته إلى دور السينما.

ولم يذكر محلب سببا لقراره آنذاك. ولكن وسائل إعلام عزت القرار إلى أن الفيلم يخل بالآداب العامة.

ولكن سينمائيين مصريين رفضوا آنذاك قرار رئيس الوزراء مشددين على أن في القرار التنفيذي تجاوزا وتعديا على سلطة جهاز الرقابة على المصنفات الفنية التي أجازت عرض الفيلم وأبدوا خشيتهم أن يكون القرار مقدمة لمصادرة أعمال فنية أخرى.

والفيلم الذي يتناول طمع أهل حارة في جسد زوجة شابة بعد سفر زوجها للخارج هو العمل الثالث لمخرجه المصري سامح عبد العزيز الذي قدم في السنوات الأخيرة فيلمين حظيا بإشادة لافتة هما (كباريه) و(الفرح).

وقال منتج الفيلم محمد السبكي فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه جاء للحصول على صورة تنفيذية من حكم المحكمة الصادر بإيقاف منع قرار عرض الفيلم، بناء على حكم المحكمة والذى صدر صباح الثلاثاء.

ونشرت النجمة اللبنانية هيفاء وهبى، صورة بوستر فيلم حلاوة روح عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وعلقت عليها قائلة: "فخورة والمحكمة حكمت حالاً بعودة عرض فيلم حلاوة روح".

ويتولى جهاز الرقابة في مصر إجازة العروض العامة للأفلام على مرحلتين.. الأولى بالسماح بالتصوير بعد قراءة السيناريو والحوار ثم السماح بالعرض في السينما بعد الانتهاء من تصوير الفيلم.

وشهدت نهاية السبعينيات قرارا مماثلا بعد عرض فيلم (المذنبون) الذي أخرجه سعيد مرزوق عن قصة لنجيب محفوظ إذ صدر قرار تنفيذي بوقف عرضه وعقاب موظفي الرقابة الذين أجازوه بعد شكوى مصريين في الخليج قالوا إن الفيلم اساء إلى سمعة مصر.

وكان محمد السبكي منتج فيلم حلاوة روح أقام الدعوى طالبا وقف تنفيذ قرار رئيس الوزراء.

ولا يبدو أنّ الفيلم سيخرج إلى الصالات قريباً رغم عدم وجود مانع قانوني لذلك لأسباب عدة أبرزها أن "حلاوة روح" أصبح في متناول الجميع سواء عبر مواقع قرصنة الأفلام على الانترنت أو المحطات السينمائية التي عرضته كاملاً ومراراً خلال الأشهر الماضية عقب تسريب نسخة عالية الجودة منه مصورة خلسة من أحد الصالات.