القضاء السوري يقرر اخلاء سبيل المعارض ميشال كيلو

المعارض ميشال كيلو

دمشق - صرح المحامي حسن عبد العظيم الناطق باسم التجمع الوطني الديموقراطي (ائتلاف معارض) الخميس ان السلطات السورية قررت اخلاء سبيل المعارض ميشال كيلو المعتقل منذ ايار/مايو الماضي.
وقال عبد العظيم ان "القاضية حليمة حيدر اصدرت قرارا باطلاق سراح كيلو، ودفعت كفالة مقدارها الف ليرة (حوالى عشرين دولارا)".
واعتبر ان "اطلاق سراح كيلو بعد نحو خمسة اشهر يعني ان الافعال المنسوبة اليه جنحية الوصف وليست جنائية".
من جهته اوضح عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا ان "القاضية وافقت على اخلاء سبيل ميشال كيلو مقابل كفالة مالية رمزية على ان تستمر محاكمته طليقا".
ورأى قربي ان اطلاق سراح كيلو "كان حقا مشروعا وقانونيا له"، مطالبا "باخلاء سبيل جميع معتقلي الرأي والضمير وعلى رأسهم الدكتور كمال اللبواني والمحامي انور البني والكاتب علي الشهابي".
وكان كيلو (46 عاما) اعتقل في ايار/مايو مع تسعة مثقفين وناشطين في مجال حقوق الانسان بعد توقيع بيان يدعو الى "تصحيح جذري للعلاقات السورية اللبنانية".
ووقع هذا البيان الذي وزع في 11 ايار/مايو في بيروت حوالي 300 من المثقفين السوريين واللبنانيين.
وافرج عن الناشطين الثمانية، فيما بقي كيلو والمحامي انور البني الناشط في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في السجن.