'القصر الكبير' تحتفي بـ بنسالم حميش

القصر الكبير (المغرب) ـ ضمن البرنامج الثقافي السنوي الثالث لفرع اتحاد كتاب المغرب، يحتفي فرع اتحاد كتاب المغرب في القصر الكبير، وضمن سلسلة "حوزة الكتابة" بالروائي والأكاديمي ووزير الثقافة السابق الدكتور بنسالم حميش، مساء السبت 12 ديسمبر/كانون الأول الجاري بدار الثقافة، تقدمه الشاعرة فدوى البشيري والباحث محمد الفاهم والشاعر والروائي عبدالإله المويسي.

ومعروف أن الدكتور بنسالم حميش مفكر وأديب وفيلسوف مغربي من مواليد 13 يونيو/حزيران 1949 بمدينة مكناس، وزير ثقافة سابق بتعيين ملكي سنة 2009 . حاصل علی دكتوراه الدولة في السربون بفرنسا عام 1983 بأطروحته "فلسفة التاريخ عند ابن خلدون".

اشتغل حميش أستاذا في كلية الآداب والعلوم الإنسانية شعبة الفلسفة بمدينة الرباط. يكتب باللغتين العربية والفرنسية، ويتكلم الاسبانية والإنجليزية واليونانية.

ترجمت أعماله الی عدة لغات، والتحق باتحاد كتاب المغرب عام 1968، وأسهم في تحرير مجلة "البديل" و"المجلة المغربية للاقتصاد والاجتماع".

كتب في مجلات عديدة مثل مجلة الوحدة والفكر العربي المعاصر والمستقبل والناقد.

ألّف ما يزيد على 20 رواية منها: مجنون الحكم، من الفتن زين شامة، سماسرة السراب، فتنة الرؤوس والنسوة، معذبتي، امرأة أعمال، من ذكر وأنثی، هذا الأندلسي، العلامة، زهرة الجاهلية، وأعمال روائية أخرى.

وفي المجال الفكري الّف حوالي عشرة كتب منها: في نقد الحاجة الی ماركس، والتشكلات الأيديولوجية في الإسلام، والخلدونية في ضوء فلسفة التاريخ، العرب والإسلام في مرايا الاستشراق.

وفي الشعر له أكثر من خمسة دواوين منها: كناشايش تقول، ثورة الشتاء والصيف وديوان الانتفاضة.

حاز علی عدة جوائز دولية أهمها جائزة الناقد للرواية، جائزة الأطلس الكبير، جائزة نجيب محفوظ مرتين، جائزة الشارقة لليونسكو، ميدالية تنويه من الجمعية الأكاديمية الفرنسية للفنون والآداب والعلوم بباريس.