القس جيري فالويل يعتذر عن اهانة النبي محمد

واشنطن - قدم القس الاميركي المحافظ جيري فالويل الذي وصف النبي محمد بأنه "ارهابي"، السبت اعتذاره عن هذه التصريحات.
واعلن فالويل في بيان "لقد كنت على الدوام اكن الاحترام لبقية الاديان والمعتقدات".
واضاف "لقد اجبت للاسف عن سؤال مثير للجدل ومفخخ في نهاية لقاء من ساعة مع تلفزيون "سي بي اس" وكان يجدر بي عدم الاجابة عليه. كان ذلك خطأ واني اقدم اعتذاري".
وكان القس فالويل اعلن للتلفزيون في 30 ايلول/سبتمبر "اعتقد ان (النبي) محمد كان ارهابيا. قرأت من الكتاب المسلمين وغير المسلمين ما يكفي لمعرفة انه كان رجلا عنيفا، رجلا يدعو الى الحرب".
وتسببت هذه التصريحات بموجة من اعمال العنف بين مسلمين وهندوس في سولابور (غرب الهند) مما ادى الى مقتل ثمانية اشخاص وجرح تسعين اخرين بين يومي الجمعة والسبت، بحسب الشرطة.
من جهة اخرى، ذكرت صحيفة "ابرار" الايرانية ان ممثلا شخصيا للمرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي دعا الى قتل القس الاميركي جيري فالويل واثنين اخرين من المبشرين العاملين في شبكة التلفزيون الاميركية الانجيلية الذين "اهانوا النبي".
من جهته اتهم الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الاثنين القس جيري فالويل بانه اهان الاسلام، في حين اعتبر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو تصريحات فالويل "اهانة" للمسلمين والمسيحيين.