القذافي يهاجم الفيفا ويقول انها تدير سوقا للعبيد

طرابلس - من صلاح سرار
القذافي يقترح انفاق مليارات الفيفا على فقراء العالم

شن الزعيم الليبي معمر القذافي هجوما لاذعا على الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ (فيفا) ووصفه بأنه يدير "سوقا للعبيد" يحرم الدول الفقيرة من اللاعبين الموهوبين ويقوي النزعة العنصرية بين المشجعين.
وفي رسالة بموقعه الشخصي على الانترنت قال القذافي انه اذا لم يقم الفيفا بادارة أنشطته بصورة تحقق مصالح الدول الفقيرة فانه يجب أن يلغى.
وقال القذافي "ان صاحب الفكرة كان يتصور العكس ولكن الان يا ليته حي ليتقدم باقتراح لالغاء الفيفا. كان يعتقد أنها تتسبب في خلق المحبة بين الشعوب والناس. وتكون متنفسا للناس لكن الذي حصل هو انتشار وتعمق الكراهية والبغض حتى بين الاصحاب والى العـدوانية بين الشعوب".
واضاف القذافي ان الفيفا تحولت الى سوقٍ للعبيد .. حيث بدأ علنا وعلى نطاق واسع المتاجرة في البشر من شراء لاعبين وبيعهم من دولة الى دولة. ومن ناد الى ناد. وأصبح أبناء الدول الفقيرة رقيقا للدول الغنية".
وقال الزعيم الليبي ان الفيفا أعادت نظام الرق والعبودية والمتاجرة في البشر مرة أخرى من قارة افريقيا الى أوروبا وأمريكا ومن قارة أمريكا الجنوبية الى أوروبا كذلك".
ورفض متحدث باسم الفيفا التعليق.
وتوجه انتقادات كثيرة للعبة كرة القدم التي يتم استثمار أموال طائلة فيها وتحظى بتغطية اعلامية واسعة بسبب الصلاحيات الكبيرة التي تعطى لاغني الاندية في أوروبا وأصحابها وكذلك بسبب الاقتتال الداخلي بين الجهات المختلفة التي تدير اللعبة.
وطلب الفيفا من كل لاعب وحكم ومسؤول مشارك في كأس العالم التوقيع على تعهد ضد العنصرية لكن القذافي انتقد الجهاز المسؤول عن لعبة كرة القدم على مستوى العالم لعدم قيامه بما يكفي من اجراءات للقضاء على العنصرية.
وعانى اللاعبون السود من الهتافات العنصرية داخل الملاعب خلال مبارياتهم مع الاندية الاوروبية كما حذرت بعض الجهات في المانيا المشجعين الافارقة من عدم الظهور في بعض المدن الالمانية خلال كأس العالم خشية تعرضهم لهجمات.
وقال القذافي "لقد قوت الفيفا النزعة العنصرية العالمية. واليمين المتطرف. والشاهد على ذلك أن جمعيات مساندة الاندية الرياضية هي جمعيات عنصرية يمينية متطرفة ... أين ضمير العالم".
وأشار القذافي الى أنه كان من الافضل انفاق مليارات الدولارات التي صرفت على استضافة كأس العالم على الشعوب الفقيرة ومكافحة الفقر. كما اقترح ان تستضيف الدولة التي تفوز ببطولة كأس العالم البطولة التالية.
وقال "هذا هو الحل. والا يجب الغاء الفيفا لخطورتها على العالم ماديا ومعنويا".
وعبر القذافي عن بالغ احترامه لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر ووصفه بأنه "رجل حصيف وغير فاسد في شخصه" لكنه قال انه غير متأكد من قدرته أو عدمها على تعديل الفيفا أو الغائها.
وأشهر لاعب كرة قدم في ليبيا هو السعدي القذافي نجل الزعيم الليبي. واحترف الساعدي في بروجيا واودينيزي الايطاليين.