القذافي يفضل الخيمة على قصر الاليزيه

القذافي: ولدت تحت الخيمة

باريس - اعلنت الرئاسة الفرنسية الجمعة ان الزعيم الليبي معمر القذافي الذي سيزور فرنسا بين العاشر والخامس عشر من كانون الاول/ديسمبر، سينصب خيمته في مقر الضيافة الرسمي في فندق مارينيي في باريس لاستقبال مدعويه.
واوضح المتحدث باسم الرئاسة دافيد مارتينون ان القذافي الذي يقول انه ولد تحت خيمة ملتزم "بتقليد الصحراء" هذا.
واشار مارتينون الى ان الخيمة "مريحة جدا"، وهي "تتمتع بنظام تكييف" في ليبيا وستكون "مزودة بجهاز للتدفئة" على الارجح في فرنسا.
وتوجد حديقة صغيرة امام فندق مارينيي، وهو المقر الرسمي لضيوف الرئيس الفرنسي ويقع الى جانب قصر الاليزيه.
ويقوم القذافي باول زيارة له الى فرنسا منذ 34 عاما. وسيستقبله الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين والاربعاء، بحسب ما اوضحت الرئاسة.
ويفضل الزعيم الليبي استقبال ضيوفه تحت خيمته البدوية التي يحمل في معه في كل زياراته تمسكا منه برموز الهوية والتواضع والكرم.
واستغرقت "مسألة الخيمة" وقتا غير قصير في المفاوضات بين كبار المسؤولين والبروتوكول في البلدين، للاتفاق علي الكيفية التي يمكن أن تتم بها هذه العملية.
ويبدو أن فرنسا قد تجاوبت مع طلب ليبيا، مستندة إلي حجة وجود هذا النمط من الضيافة في البروتوكول العالمي من قبل، يستعرض الاليزيه منها خمس سوابق، كاصطحاب ملكة بريطانيا الشاي والماء في رحلاتها إلي الخارج.