القذافي يحذر من انتصار «الارهاب» إذا هوجم العراق

القذافي يرى ان مناهضة الأميركيين في ازدياد على مستوى العالم

اديس ابابا - اعتبر الزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الاثنين في اديس ابابا انه في حال حصول حرب ضد العراق، فان "الارهاب سينتصر"، مؤكدا لصحافيين ان الرئيس العراقي صدام حسين "سيبقى في العراق او يموت فيه"، الا انه لن يخرج الى المنفى.
وفي رد على سؤال حول انعكاسات حرب محتملة على العراق قال القذافي "سينتصر الارهاب اذا سلكت هذه الطريق، طريق الحرب".
واضاف لعدد من الصحافيين ومن بينهم بعد اختتام اول قمة استثنائية لرؤساء الدول الاعضاء في الاتحاد الافريقي عقدت في اديس ابابا "لا تصغوا للاكاذيب القائلة بان صدام حسين سيغادر العراق. سيبقى في العراق او يموت فيه".
وتابع القذافي "ليس من سبب يجعله يغادر العراق".
واعتبر "ان العالم باسره يعارض الحرب بما في ذلك الشعب الاميركي وحلفاء اميركا. ان اميركا عندما كانت تكافح الارهاب انضم اليها العالم اجمع" واضاف "ولكن عندما تغيرت اهداف اميركيا باتت القضية بين اميركا واعدائها".
وقال "كان الحديث على اسامة بن لادن وفجاة انتقل الى صدام حسين. لماذا؟ هل لانهم لم يعثروا على بن لادن في افغانستان؟ لقد تم تمويه هذا الفشل لخلق المشكلة في العراق او لان هناك مجازر خطيرة في حق الفلسطينيين؟".
واضاف ان "العالم باسره لا يشارك اميركا مشاكلها" مضيفا "ان الامر مؤسف بالنسبة لنا جميعا لاننا كنا جميعا ضد الارهاب. ولكن الان نحن جميعا ضد اميركا بسبب القضية العراقية بما في ذلك الشعب الاميركي وحلفاؤه".
وعقد المؤتمر الصحافي في احدى الخيم التي نصبت للزعيم الليبي داخل فندق كبير في العاصمة الاثيوبية على العشب قرب المسبح.