القذافي: لن احضر قمة تشق الاسلام الى شيعة وسنة

قمة للموافقة على الاملاءات الاميركية

طرابلس - اعلن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي مساء الثلاثاء انه قرر مقاطعة القمة العربية في الرياض، معتبرا انها تحدث انقساما بين المسلمين وتشجع على مواجهة ايران.
وقال القذافي ردا على اسئلة قناة الجزيرة الفضائية القطرية "لن اشترك في مؤامرة تشق الاسلام وتحوله الى اسلامين، اسلام شيعي واسلام سني".
واضاف "لن اشترك في مؤامرة تضع العرب ضد الفرس لمصلحة قوة الاستعمار".
وتابع قوله "نعرف انهم (القادة العرب) في موقف ضعف.. هذا الكرسي الفارغ يرد على القمة.. لا يوجد احترام لهذه القمة."
ويجتمع القادة العرب الاربعاء والخميس في الرياض في اطار القمة الدورية للجامعة العربية التي يتوقع ان تعاود اطلاق مبادرة السلام العربية حيال اسرائيل والتي اقرت عام 2002.
وقررت ليبيا ان تقاطع هذه القمة في ضوء علاقاتها المتوترة مع المملكة السعودية.
وستناقش القمة اعمال العنف الطائفية بين السنة والشيعة في العراق.
واتهم القذافي القادة العرب بانهم يريدون "بيع الشعب الفلسطيني مثل الغنم".
وقال ان القمة العربية ستوافق على املاءات وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس من أجل خدمة مصلحة "الامبراطورية الاميركية".
وقال القذافي ان الحل الوحيد للصراع العربي الاسرائيلي هو "دولة ديمقراطية لليهود والفلسطينيين.. هذا هو الحل الجذري والا.. اليهود سيبادون في المستقبل."
وقال "ليبيا أعطت ظهرها للعرب والامة العربية التي جاء أجلها وفي طريقها الى الاندثار والانتهاء.. وتمزقت في عهد العولمة.. ليبيا دولة أفريقية والعرب خلال الحصار (الاميركي في الثمانينات) استفادوا من مصائبنا.. الله يسعدهم ويبعدهم."
وتابع القذافي "حصل اسفاف في هذه القمة خرج عن الادب وخرج عن المستوى (...) وانا ترفعت عن هذا المستوى احتراما لنفسي واحتراما للقادة العرب والجامعة العربية واحتراما للامة".
وخلال قمة سابقة في شرم الشيخ (مصر) عام 2003، جرى نقاش حاد بين العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، وكان يومها وليا للعهد، والزعيم الليبي.