القذافي لاجتماع لندن: أوقفوا هجومكم الوحشي الظالم

'هذه عملية إبادة لشعب آمن'

طرابلس - طالب الزعيم الليبي معمر القذافي مجموعة الاتصال التي ستجتمع في لندن الثلاثاء بوقف "الهجوم الوحشي الظالم" على ليبيا مشبها اياه باجتياح قوات هتلر لاوروبا ابان الحرب العالمية الثانية.

وقال القذافي في رسالة وجهها الى الدول الاعضاء في "مجموعة الاتصال" قبيل بدء اجتماعها الاول في لندن "اوقفوا عدوانكم الوحشي الظالم على ليبيا".

واضاف في رسالته التي نشرتها وكالة الانباء الرسمية "اتركوا ليبيا لليبيين. انكم ترتكبون عملية ابادة لشعب امن وعملية تدمير لبلد نام".

وتابع القذافي "يبدو انكم في اوروبا واميركا لا تشاهدون هذه العملية الجهنمية البربرية التي لا يشبهها، بل اقل منها ضررا كثيرا، الا عمليات هتلر وهو يجتاح اوروبا او يقصف بريطانيا".

وتابع الزعيم الليبي "كيف تهاجمون من يقاتل القاعدة، اوقفوا هجومكم الوحشي الظالم على بلادنا. المسالة الان تولاها الاتحاد الافريقي وليبيا تقبل كل ما يقرره الاتحاد الافريقي".

وتشارك حوالي 40 دولة في اجتماع "مجموعة الاتصال" المكلفة "القيادة السياسية" للضربات العسكرية التي باتت بقيادة الحلف الاطلسي، واعداد "مستقبل افضل لليبيين" اي مرحلة ما بعد القذافي.

واعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بيان مشترك عشية اللقاء "خلال مؤتمر لندن، سيكون امام المجتمع الدولي برمته فرصة للتعبير عن دعمه للشعب الليبي في نضاله لاسقاط ديكتاتورية عنيفة ولتأمين الظروف الملائمة التي تتيح له تقرير مستقبله".

وينعقد الاجتماع طوال يوم على مستوى وزراء الخارجية ويجمع الدول المشاركة مباشرة في العمليات العسكرية تطبيقا لقرار مجلس الامن الدولي 1973 حول ليبيا الذي يرمي الى تقديم العون للمدنيين المهددين بسبب القمع الدامي لقوات العقيد معمر القذافي.

وميدانيا تسارعت الاحداث منذ نهاية الاسبوع مع تقدم الثوار الذين استعادوا السيطرة على مدينتي اجدابيا والبريقة (شرق) الاستراتيجيتين على الرغم من ضعف تسلحهم وعدم تنظيمهم.