القتلى يتكلمون في الدعاية الحوثية للانقلاب

الحوثيون يريدون قتل 'أعداء الأمة' في اليمن

صنعاء - أصدرت جماعة الحوثي المتمردة المتحالفة مع إيران تسجيلات مصورة لمقاتلين تابعين لها قبل أن يقتلوا في المعارك تسلط الضوء على الطبيعة الطائفية للقتال الذي من شأنه أن يهوي بالبلاد في أتون حرب أهلية شاملة.

وسيطرت جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء وأنحاء كثيرة من شمال البلاد في سبتمبر/أيلول. ومنذ ذلك الحين تخوض معارك ضد رجال قبائل من السنة يدعمهم متشددو القاعدة في الجبال الوسطى في اليمن. وهو قتال يحصد أرواح عشرات الأشخاص كل أسبوع.

ونشرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين 16 تسجيلا مصورا على الانترنت في مسعى على ما يبدو لرفع الروح المعنوية. ويظهر فيها مقاتلون ملتحون يضعون عصابات خضراء ويحملون بنادق ويدعون إلى طاعة قائدهم عبد الملك الحوثي ويشيدون بالشهادة خلال "الجهاد".

ويقول يحيى عبد الله ظاعن الذي كتب على الشاشة أنه شهيد "رسالتي إلى أعداء الأمة.. نحن جاهزون ومستعدون ولكم بالمرصاد إن شاء الله. والله ناصرنا وحليفنا وأسأل الله أن يوفقنا ويرزقنا الشهادة في سبيله."

وأضاف "وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.. الله أكبر.. الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للإسلام."

ولم يرد مسؤولون من جماعة الحوثي فورا على طلب للتعليق على التسجيلات.

والمقاطع التسجيلية عالية الجودة تشبه المقاطع الخاصة بحركة حماس الفلسطينية وجماعة حزب الله اللبنانية.

وتابعت الولايات المتحدة وجيران اليمن في الخليج تقدم الحوثيين بقلق شديد. وهم يعتقدون أن إيران تسعى للسيطرة على رقعة من الأراضي من خلال ميليشيات قوية في لبنان وسوريا والعراق والآن في اليمن.

ولاذ الرئيس اليمني ووزير دفاعه بالفرار إلى مدينة عدن الجنوبية حيث أقيمت إدارة منافسة للحوثيين مدعومة من الخليج بينما يميل الشمال إلى إيران.

ووقع الحوثيون في وقت سابق هذا الشهر اتفاقا خاصا بالملاحة الجوية مع إيران.