القبض على أكثر من ألف شخص في باكستان

الحملة الحالية هي الأوسع ضد هذه الجماعات

إسلام آباد - قالت مصادر رسمية الاثنين أنه تم القبض على ما لا يقل عن 1200 من المتطرفين الاسلاميين منذ أن أعلن الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف الحرب على الجماعات الاسلامية المتشددة في البلاد نهاية الاسبوع.
وقالت المصادر أن غالبية عمليات القبض تمت في إقليم البنجاب، حيث تم إغلاق أكثر من 400 مكتب لجماعات متهمة بالتحريض على العنف الديني باسم الاسلام في باكستان والجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير المتنازع عليها.
وقال وزير الداخلية الفدرالي تسنيم نوراني أن النشطاء الاسلاميين جرى اعتقالهم لمنعهم من إعاقة خطة الحكومة العسكرية لتخليص البلاد من التطرف الديني.
وقوبل قرار مشرف بحظر خمس جماعات إسلامية متشددة وحظر استخدام الاراضي الباكستانية في شن الجهاد، بالترحاب على نطاق واسع في الداخل والخارج.
وتشير التقارير الصحفية إلى دعم الباكستانيين للحملة على المتطرفين، المسئولين عن قتل 400 شخص في هجمات استهدفت الفصائل المنافسة وأكسبت البلاد سمعة دعم "الارهاب الاسلامي" في كشمير وغيرها.