القاهرة تحتضن أول مدينة فضاء عربية

القاهرة - من إيهاب سلطان
هل ينجح العرب يوما ما في مزاحمة الآخرين في الفضاء؟

تسعى مصر لدخول عصر تصنيع الفضاء حيث بدأت الخطوات الأولى لبناء اول مدينة فضائية مصرية على مساحة 100 فدان بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة لتكون الدولة الرائدة في الشرق الأوسط التي تقيم مدينة فضائية, ومن المتوقع الإنتهاء منها عام 2007
وقد أعلن مركز المعلومات بمجلس الوزراء المصري عن بداية الخطة المصرية لإعداد الكوادر البشرية المدربة للعمل بنظم تكنولوجيا المعلومات, من خلال التدريب والتوسع في التعليم التكنولوجي لتوفير الكوادر القادرة على كسر حاجز التأخر التكنولوجي في المنطقة العربية.
وأوصي المركز بضرورة نقل وتوطين تكنولوجيات مكونات الأقمار الصناعية لمساعدة مصر على تطوير البرمجة والاستشعار عن بعد بالإضافة لضرورة الاهتمام بنظم المعلومات الجغرافية بغرض تطوير الإستخدامات السلمية لبحوث الفضاء عن طريق المؤسسات الوطنية العاملة في هذا المجال.
وطالب المركز بضرورة الإسراع في إنشاء وكالة فضاء عربية لأن الفضاء لم يعد ملكا للجميع بل أصبح ملكا لمن يصل إليه، والتأكيد على إنشاء منظمة إقليمية للمعلومات الجغرافية لتكون نواة للتكامل العربي، وتصميم خريطة صناعية للمنطقة العربية يتم عن طريقها تنمية الإستثمار العربي البيني.
يذكر أن وكالة الفضاء الأوروبية قد ذكرت في دراسة صادرة عن منطقة الشرق الأوسط أن العالم العربي يحتاج إلى 150 مليار دولار أميركي للدخول في تكنولوجيات الفضاء, ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تنسيق التعاون بين الدول العربية لإقامة منتج فضائي عربي.