القاعدة في جزيرة العرب تحرض المسلمين في الغرب

سلاح القاعدة: سكينة، بندقية، قنبلة.. ورمال

باريس- دعا زعيم تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب "المسلمين في الغرب" الى شن هجمات "دفاعا عن النبي محمد".
ففي مقابلة نشرتها مجلة "اينسباير" الالكترونية التي تصدرها "مؤسسة الملاحم" التي تتولى الانشطة الاعلامية لتنظيم قاعدة الجهاد، قال ابو بصير العشيشي "نصيحتي الى اخواني المسلمين في الغرب هي بالتسلح وتعلم القتال".
وبعدما اشاد بالاميركي نضال حسن الذي قتل 13 جنديا العام 2009 في قاعدة فورت هود العسكرية وبالنيجيري فاروق عبد المطلب الذي حاول تفجير طائرة اميركية يوم عيد الميلاد في العام 2009، اضاف امير قاعدة الجهاد ان "الاخوة المسلمين في الغرب يقيمون في امكنة يمكنهم منها تكبيد العدو خسائر كبيرة".
وتابع "من اجل الدفاع عن رسالة الله، لا تكفي المشاركة في تظاهرات لان هذه الوسائل لن توقف الغرب. ان الوسائل الملائمة هي العبوات الناسفة والارواح المستعدة للتضحية".
وقال العشيشي ايضا "ايها المسلمون، قوموا للدفاع عن نبيكم: كل رجل يمكنه ان يستل سكينه وسلاحه وبندقيته وقنبلته. ويمكنه ان يتعلم صنع قنابل واحراق غابات ومبان والاطاحة بها بواسطة سيارته او شاحنته. ان وسائل تحقيق ذلك عديدة، اذا اطلبوا العون من الله، لا تكونوا ضعفاء وستجدون طريقا".
واضاف "اذا كنتم غير قادرين على القتال فاتركوا تلك الارض حيث النبي ملعون، لان تلك الارض ستكون هدفا لغضب الله (...) واذا كنتم لا تستطيعون الهجرة، فعلى الاقل قاطعوا الكفرة".
ومجلة "اينسباير" باتت متوافرة على الانترنت بكامل صفحاتها منذ اربعة ايام.
واكد خبراء اميركيون في معهد الشرق الاوسط للابحاث الاعلامية ومتخصصون اوروبيون لفرانس برس ان هذه المجلة الالكترونية التي يضم القسم الاكبر منها نصوصا ومساهمات، مصدرها الفعلي تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب.
ويتضمن هذا العدد الاول ايضا نصا منسوبا الى الامام الاميركي اليمني المتشدد انور العولقي الذي تلاحقه الولايات المتحدة.