القاعدة تعلن مقتل اثنين من عناصرها في السعودية

قوات الأمن السعودية كثفت حملاتها ضد القاعدة مؤخرا

دبي (الامارات) - اعلن بيان نسب الى "تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية" نشر على موقع على شبكة الانترنت اليوم الاربعاء مقتل اثنين من عناصر الشبكة كانا على لائحة تضم 24 مطاردا من قبل السلطات السعودية.
وقال البيان ان "عامر بن محسن ال زيدان الشهري وافاه اجله اثر اصابته في مواجهة سابقة مع قوات النظام السلولي المرتد في حي السويدي في مدينة الرياض (...) استشهد فيها ايضا الاخ عبد الله العتيبي".
واوضحت المجموعة ان اسمي القتيلين كانا "ضمن 26 بطلا من المجاهدين المطلوبين لدى الحكم الطاغوتي في جزيرة العرب".
وكانت وزارة الداخلية السعودية نشرت في السادس من كانون الاول/ديسمبر الماضي لائحة باسماء 26 مطلوبا من الاسلاميين المتطرفين (23 سعوديا ومغربيان ويمني) يشتبه بعلاقتهم باعتداءين انتحاريين في الرياض السنة الماضية اوقعا 52 قتيلا.
وقد عرضت مكافأة مالية لكل من يقدم معلومات تتيح اعتقال الملاحقين.
وكانت الوزارة اعلنت في 30 كانون الاول/ديسمبر استسلام احد المطلوبين السعودي وهو منصور بن محمد احمد فقيه. وفي الثامن من كانون الاول/ديسمبر اكدت الوزارة مقتل السعودي ابراهيم الريس في اشتباك مع قوات الامن في الرياض.
وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية في الخامس من شباط/فبراير ان اجهزة الامن انتشلت جثة تعتقد انها لعامر الزيدان الشهري (23 سنة) في منطقة صحراوية تبعد ثلاثين كيلومترا شمال العاصمة السعودية.
ودان البيان الذي نسب الى تنظيم القاعدة "انتهاك حرمة قبر الشهيد" الذي وصفه بانه "احد الرجال الذين تغبرت اقدامهم في سبيل الله وعرفته ارض افغانستان مجاهدا بطلا مشاركا في قتال الصليبيين الاميركيين ثم عاد الى ارض الجزيرة وشارك في الجهاد ضد الصليبيين".