الفيصل يعرب عن أمله في تفادي «كارثة» في العراق

الفيصل يدلي بتصريحات للصحفيين في باريس

باريس - اعلن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الثلاثاء في باريس انه بحث مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك في وسائل "منع وقوع كارثة" في العراق.
وقال الوزير السعودي للصحافيين بعد لقاء مع شيراك استمر 45 دقيقة في قصر الاليزيه "بحثنا في ما ينبغي القيام به لمنع وقوع كارثة وازمة بحجم كبير في العراق".
واضاف "نأمل جميعا ان تكون هناك امكانية للتوصل الى حل يجنب تقسيم العراق ويحافظ على وحدة اراضيه".
ولم يرد الوزير السعودي على سؤال حول امكانية منع حصول حرب.
وياتي هذا اللقاء غداة التقرير الذي عرضه رئيسا فرق التفتيش الدولية عن اسلحة العراق حول تعاون بغداد وطلبا فيه مزيدا من الوقت لانجاز عمليات التفتيش التي بدات قبل شهرين وهو الطلب الذي تدعمه فرنسا.
وذكرت المتحدثة باسم الاليزيه كاترين كولونا ان الامير سعود الفيصل والرئيس شيراك "رحبا بعمل المفتشين واعربا عن الامل في استمراره مشددين في الوقت نفسه على وجوب تحسن تعاون العراق".
واضافت كولونا ان "كلا منهما يعتبر انه ينبغي استنفاد كل الحلول البديلة عن استخدام القوة التي لا يمكن تبريرها الا كحل اخير".
واكدت انه "من الملائم خصوصا اعطاء المفتشين الوقت والوسائل الضرورية لانجاز مهمتهم".
وسيجري وزير الخارجية السعودي ايضا محادثات مع نظيره الفرنسي دومينيك دو فيلبان خلال النهار، كما اوضحت كولونا.