الفنانة سنية مبارك على راس ادارة مهرجان قرطاج

فنانة تعرف كواليس المهرجان

تونس - قالت سنية مبارك المديرة الجديدة لمهرجان قرطاج الموسيقي أحد أبرز المهرجانات العربية إنها تأمل في بلوغه العالمية بمناسبة الاحتفال بمرور خمسين عاما على تأسيسه.

وأعلنت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث الاثنين تعيين الفنانة سنية مبارك مديرة لمهرجان قرطاج وهو أهم حدث موسيقي في تونس في دورته الخمسين.

وقالت مبارك "مهرجان قرطاج يحتفل هذا العام بالخمسينية. يجب أن نرسخ أكثر هذه التظاهرة لتصبح عالمية وتبرمج لها العروض الكبرى قبل أعوام وتتسابق الدول لتكون موجودة في برمجة المهرجان وتصبح تونس محط انظار الساحة الثقافية والفنية العالمية".

وأضافت في تصريحات لإذاعة محلية "صورة تونس ستكون في الميزان لذلك نسعى لتحقيق الاشعاع على المستوى الوطني والدولي بمناسبة خمسينية مهرجان قرطاج".

وتسعى تونس لتطوير مهرجاناتها الفنية لاستقطاب الأضواء العالمية والمساهمة في الترويج للبلاد الواقعة في شمال إفريقيا كوجهة سياحية مميزة.

ويستضيف قرطاج سنويا عدة نجوم ولكن مهرجانات أخرى ناشئة مثل مهرجان موازين بالمغرب حققت سبقا وخطفت منه الأضواء في السنوات الأخيرة مع استقطابها آلاف السياح المولعين بالموسيقى.

وتابعت سنية- وهي مغنية شهيرة شاركت في عدة مهرجانات عالمية "حقق مهرجان موازين نجاحا كبيرا على المستوى الدولي رغم أنه ناشئ لكن مهرجان قرطاج أيضا يتمتع بقيمة كبيرة محليا ودوليا ويحلم الكثير من الفنانين بالصعود على مسرحه وما نحتاجه هو التجديد والحرفية".

وأكدت مبارك التي سبق أيضا لها إدارة مهرجان الموسيقى التونسي أن "الحرفية هي الكلمة المفتاح في الدورة الخمسين للمهرجان اضافة للتنوع على المستوى الفني والحرص على تقديم عروض ذات قيمة عالمية خاصة بعد النقلة النوعية التي عرفتها الدورة السابقة".

وكان وزير الثقافة مراد الصقلي كشف في وقت سابق أن الدورة الخمسين لمهرجان قرطاج الموسيقي خلال فصل الصيف المقبل ستشهد مشاركة عدة نجوم عالميين منهم الفنانتان شاكيرا وأديل.