'الفلسفة الإسلامية' تفتح أمام الأجيال الجديدة نافذة يطلون منها على تراثهم الزاخر

القاهرة ـ صدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة كتاب "الفلسفة الإسلامية الجانب الفكري من الحضارة الإسلامية"، في جزأين للدكتور حامد طاهر.

ويضم الكتاب مجموع جهود علمية وتعليمية تواصلت على مدى أربعين عامًا قضاها الدكتور طاهر في دراسة الفلسفة الإسلامية وتدريسها وبناه على كتاب صغير صدر عام 1985 تحت عنوان "مدخل لدراسة الفلسفة الإسلامية"، ثم أضيفت إليه أبواب أخرى، وصدرت طبعته الأولى في قسمين كبيرين بعنوان "الفلسفة الإسلامية: مدخل وقضايا" عام 1991 وتلتها طبعات عدة.

ويقول الدكتور حامد طاهر: إن الكتاب أصبح يضم بعد زيادات كثيرة ومتنوعة، أربعة أقسام رئيسية تهدف إلى التعريف بالفلسفة الإسلامية والتمهيد لدراستها وقضايا مختارة من تاريخها وقضايا معاصرة.

وقد فضل الباحث أن يطلق عليه "الفلسفة الإسلامية.. الجانب الفكري من الحضارة الإسلامية"، وقال: إنه يقصد من نشره بهذا العنوان توجيه الأنظار إلى ما في هذا الجانب من معالم وإمكانيات بمقدورها أن تفتح أمام الأجيال الجديدة نافذة يطلون منها على تراثهم الزاخر بالأفكار والنظريات والمذاهب الفلسفية، حتى إذا ما واجهوا حاضرهم وكان سريع الإيقاع ومضطرب الأحداث كانوا أكثر ثباتًا على الأرض وثقة في المستقبل.