الفلسطينيون ينفون وجود اقتراح لوقف اطلاق النار في قطاع غزة

مطالب اسرائيل، هل تعني فشلا في القضاء على المقاومة الفلسطينية؟

القدس - اعلنت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية الثلاثاء ان اسرائيل اقترحت على الفلسطينيين وقف عمليات التوغل وغيرها من العمليات الهجومية في قطاع غزة مقابل وقف الهجمات الفلسطينية.
واوضحت الاذاعة ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون كلف الوزير المنتهية ولايته من دون حقيبة دان ميريدور القيام باتصالات مع الولايات المتحدة وغيرها من الدول بهدف تنفيذ هذه الخطة.
وقال ميريدور "من الواضح ان للفلسطينيين مصلحة في وضع حد للهجمات الجنونية التي تنفذها حركة (المقاومة الاسلامية) حماس".
والمح الى انه يقوم باتصالات مباشرة وغير مباشرة مع ممثلين عن السلطة الفلسطينية ولكنه اكد مجددا الموقف الرسمي لاسرائيل التي تؤكد ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لا يمكن ان يكون محاورا مقبولا.
وقام الجيش الاسرائيلي في الايام الاخيرة بعمليات كبيرة في قطاع غزة في محاولة لمنع الاسلاميين في حماس من اطلاق صواريخ محلية الصنع على اسرائيل انطلاقا من هذه الاراضي. والاحد اسفرت عملية توغل اسرائيلية في بيت حانون عن استشهاد سبعة فلسطينيين.
من ناحيته نفي صائب عريقات وزير الحكم المحلي الفلسطيني الثلاثاء ان تكون اسرائيل اقترحت على الفلسطينيين وقف عمليات التوغل وغيرها من العمليات الهجومية في قطاع غزة مقابل وقف الهجمات الفلسطينية مؤكدا "ان الحديث عن السلام شيء وما تقوم به الحكومة الاسرائيلية في قطاع غزة شيء اخر".
وقال عريقات "لا توجد اتصالات مع دان ميريدور أو غيره بهذا الخصوص، الحديث عن السلام شيء وما تقوم به الحكومة الاسرائيلية من دمار في قطاع غزة واقتحامات وجرائم حرب شيء اخر".
واضاف "الذي يريد ان يعرف طبيعة سياسة الحكومة الاسرائيلية علية ان يزور بيت حانون وخان يونس وغزة ورفح بقطاع غزة ليعرف حجم الدمار الهائل الذى خلفته اسرائيل".
واعتبر عريقات "ان تصريحات ميريدور هي للاستهلاك الاعلامي والعلاقات العامة" مؤكدا ان "غزة مقسمة الى ثلاثة اقسام غزة واصبحت سجنا كبيرا وبالتالي الذي يريد معرفة الحقائق يجب ان يزور غزة ليرى انها هذه كلها اجراءات احادية الجانب تمهيدا لاحتلال القطاع".