الفلبينية يونغ ملكة جمال العالم

تتسلم تاج الجمال

جاكرتا - توجت ملكة جمال الفلبين ميغان يونغ ملكة جمال العالم لعام 2013 السبت في حفل خضع لحراسة مشددة في بالي باندونيسيا بعد مسابقة شهدت احتجاجات من جانب متشددين مسلمين ومخاوف من إقدام جماعات متشددة على تخريب الحفل.

ووضعت الصينية ونشيا يوي ملكة جمال العالم للعام الماضي التاج على رأس ميغان يونغ التي تبلغ من العمر 23 عاما وتدرس الافلام الرقمية والتي تعهدت بأن "تكون افضل ملكة جمال على الاطلاق".

وتظاهر آلاف من اعضاء جبهة المدافعين عن الاسلام المتشددة خلال الشهر الماضي احتجاجا على اقامة المسابقة في اندونيسيا اكبر بلد اسلامي سكانا ووصفوها بانها "اباحية".

واجبرت الاحتجاجات الجهة المنظمة على نقل المسابقة من مكانها خارج جاكرتا الى نوسا دوا في منتجع بالي بجنوب البلاد الذي يدين معظم سكانه بالهندوسية.

واعلن منظمو المسابقة في يونيو/ حزيران ان المتسابقات لن ترتدين لباس البحر ذي القطعتين (البكيني) وسترتدين بدلا منه لباس بحر من قطعة واحدة لتجنب الهجوم.

واصدرت سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا تحذيرات سفر الى اندونيسيا وقالت ان الجماعات المتشددة قد تخطط لاحداث اعمال عنف لتخريب المسابقة.

وعلى الرغم من ذلك فان الشرطة الاندونيسية قالت انه لا توجد تقارير عن اضطرابات قد تفسد المسابقة السبت.

وستقضي ملكة جمال العالم الجديدة العام المقبل في السفر لتمثل منظمة ملكة جمال العالم وستساعد في جمع الاموال للقضايا الانسانية.

وحلت الفرنسية مارين لورفلين (20 عاما) والتي تدرس الطب في المركز الثاني بينما احتلت كارانزار نا اوكايلي شوتر (23 عاما) وهي من غانا وتدرس الطب أيضا المركز الثالث.