الفطريات ترسخ فرضية إنتقال الزهايمر بالعدوى

إمكانية معالجة المرض بأدوية مضادة للفطريات

مدريد - قد يكون للعدوى الفطرية وهي التهابات تسببها فطريات مجهرية، دور في الاصابة بمرض الزهايمر على ما قال باحثون اسبان ما يعيد الى الواجهة فرضية ان يكون هذا المرض المتلف للاعصاب الذي لا علاج له حتى الآن، ينتقل بالعدوى.

وكتب فريق من الباحثين الاسبان في دراسة نشرت في مجلة "ساينتيفيك ريبورتس" التابعة لمجموعة "نيتشر"، "لا يتوافر دليل قاطع لكن في حال كان الامر صحيحا فبالامكان عندها معالجة مرض الزهايمر بأدوية مضادة للفطريات".

واتى نشر الدراسة بعد شهر على مقال بريطاني اثار مخاوف الرأي العام وتساؤلات الخبراء، بطرحه فرضية ان يكون هذا المرض معديا.

وقارن الباحث لويس كارسكو من مركز علم الاحياء الجزيئي في مدريد وفريقه، بين انسجة دماغية اخذت من 11 شخصا مصابا بالزهايمر بعد وفاتهم و10 اشخاص غير مصابين بالمرض. واكتشف هؤلاء اثارا لوجود انواع مختلفة من الفطريات لدى كل المرضى المصابين بمرض الزهايمر دون استثناء، من دون ان يجدوا لها اثرا لدى الاصحاء.

واوضح الباحثون انهم رصدوا هذه الاثار في مناطق مختلفة من دماغ المرضى بما في ذلك الاوعية الدموية الامر الذي قد يفسر الامراض الوعائية المسجلة لدى المصابين بالزهايمر.

وشدد الباحثون في المقال "توفر اعمالنا ادلة دامغة عن وجود هذه العدوى الفطرية في النظام العصبي المركزي لدى المصابين بمرض الزهايمر" معتبرين ان اكتشافهم يعيد اطلاق فرضية انتقال المرض بالعدوى.

وقد تفسر الفطريات تقدم المرض البطيء واصابة المرضى بالتهابات مزمنة وضعف نظامهم المناعي.

وقال البروفيسور كريستوف تسزوريو اخصائي الاعصاب في جامعة بوردو الفرنسية، "هذه الدراسة مثيرة للاهتمام وقابلة للتصديق لكن ينبغي ان يؤكد نتائجها فريق آخر".

وفرضية انتقال مرض الزهايمر بالعدوى ليست بجديدة. فقد سبق لباحثين ان طرحوا فرضية ان يكون داء الهربس او المتدثرة الرئوية التي تؤدي الى التهابات متكررة في الجهاز التنفسي، يلعبان دورا في هذا المرض من دون ان يتأكد ذلك لاحقا على ما افاد العالم نفسه.

وقالت البروفيسورة لورا فيبس من المركز البريطاني للابحاث حول مرض الزهايمر، "لا نعرف ان كانت العدوى الفطرية وقعت بعد ظهور مرض الزهايمر او قبله".

ويطال مرض الزهايمر المسنين خصوصا. ويؤدي الى تراجع في القدرات الادراكية. وتفيد منظمة الصحة العالمية ان 47,5 مليون شخص في العالم يعانون من الخرف، 60 الى 70% منهم جراء مرض الزهايمر.

ومن اهم العوامل التي تعرض للاصابة بهذا المرض الى جانب التقدم بالسن، ضغط الدم المرتفع والبدانة والتدخين وقلة الحركة فضلا عن استعداد جيني.