الفضاء يفتح أبوابه للسياح نهاية 2021

'سبايس اكس' تعتزم إرسال أول مهمة سياحية إلى الفضاء في الفصل الرابع من العام تضم اربعة افراد ثلاثة منهم من العامة.


جاريد أيساكمان مؤسس ورئيس شركة 'شيفت 4 بايمنتس' قائدا وممولا للمهمة


'إنسبيريشن 4' تستمر أياما عدة كما أنها ستدور حول مدار الأرض بواقع مرة كل تسعين دقيقة

واشنطن - تعتزم "سبايس اكس" إرسال أول مهمة سياحية إلى الفضاء في الفصل الرابع من 2021، على ما أعلنت شركة الصناعات الفضائية المملوكة للملياردير إلون ماسك.

هذه المهمة المسماة "إنسبيريشن 4" ستحصل بفضل صاروخ "فالكون 9" من "سبايس اكس" الذي أُطلق من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا.

وستضم المهمة جاريد أيساكمان مؤسس ورئيس شركة "شيفت 4 بايمنتس"، أول سائح فضائي ترسله المجموعة.

وسيموّل أيساكمان رحلة ثلاثة أشخاص آخرين إلى جانبه عبر كبسولة "دراغون"، وسيكونون "أفرادا من العامّة تُعلن هوياتهم في الأسابيع المقبلة"، وفق البيان.

وأنشئ موقع إلكتروني خاص يتيح تقديم طلبات الترشح للفوز بهذه المقاعد.

وهناك فئتان من المقاعد: الأولى هي مقاعد "السخاء" ويمكن الحصول عليها من خلال تبرع لمؤسسة "ساينت جود" التي تعنى بالأطفال المرضى، والثانية مقاعد "الازدهار" ويمكن الحصول عليها من خلال تشارك الأشخاص لسجلاتهم الخاصة على صعيد المبادرات.

وتتاح المسابقة لسكان الولايات المتحدة فوق سن الثامنة عشرة.

وسيخضع الأفراد الأربعة بمن فيهم جاريد أيساكمان إلى "تدريب رواد فضاء تجاريين من سبايس إكس".

ولفتت الشركة إلى أن المهمة تستمر أياما عدة، كما أن السياح الفضائيين سيدورون حول مدار الأرض بواقع مرة كل تسعين دقيقة.

وبعد المهمة، تدخل المهمة إلى المحيط الجوي قبل الهبوط قبالة سواحل فلوريدا.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وضعت كبسولة "كرو دراغون" من "سبايس إكس" أربعة رواد فضاء في المدار بنجاح، قبل التحاقهم بمحطة الفضاء الدولية.

وقد استعانت وكالة "ناسا" بـ"سبايس إكس" و"بوينغ" بعد إنهاء برنامجها للمكوكات الفضائية في 2011 إثر الإخفاق في تحقيق الهدف بجعل الرحلات إلى الفضاء آمنة وأقل كلفة.

وتعتزم وكالة الفضاء الأميركية إنفاق أكثر من 8 مليارات دولار بحلول 2024 على برنامجها للرحلات الفضائية التجارية.