الفريق السعودي يسعى لحفظ ماء الوجه امام الكاميرون

سيتاما، اليابان - من ديفيد هاين
الجوهر والجابر يريدان اثبات ان مباراة المانيا لا تعبر عن حقيقة مستوى فريقهما

يريد السعوديون أن يثبتوا الخميس أنهم ليسوا لقمة كأس العالم السائغة، لكن سوء حظهم أوقعهم أمام الفريق الكاميروني الذي يضع الفوز نصب أعينه.
وقال المدافع الكاميروني بيل تشاتو "لقد كانت المباراة الاولى بمثابة حدث عارض. وسنقدم أنفسنا بشكل أفضل بكثير ضد السعودية".
وكان الفريق الكاميروني، الحاصل على كأس الامم الافريقية في آخر دورتين لها، قد أضاع الفوز على أيرلندا في الشوط الثاني بعد أن كان متقدما عليها 1-صفر وذلك في إطار مباريات المجموعة الخامسة، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما.
من ناحية أخرى، فإن السعودية لم تكن ندا بالمرة لالمانيا، الحاصلة على كأس العالم ثلاث مرات، والتي سحقت السعودية بثمانية أهداف نظيفة في مباراتهما في المجموعة الخامسة.
وأصابت الهزيمة الثقيلة السعوديين جميعا بصدمة ودفعت وزير الدفاع الامير سلطان بن عبد العزيز إلى حث لاعبي الفريق على بذل كل ما في وسعهم لتحاشي كارثة أخرى يوم الخميس.
وتمنى الامير سلطان حظا أوفر للمنتخب السعودي، مطالبا اللاعبين بأن يظهروا للعالم أجمع صورة أكثر إيجابية لبلادهم.
ولم يعد أمام الفريقين سوى الفوز إذا ما أرادا أن يتأهلا للدور الثاني في البطولة مع ألمانيا، المرشحة للفوز بقمة المجموعة.
ويسعى السعوديون لاستعادة ماء وجههم ويأملون أن يشاركهم كابتن الفريق المخضرم سامي الجابر الذي غاب عن بعض أيام التدريب بسب مشاكل في كاحل القدم.
وبذل المدير الفني ناصر الجوهر قصارى جهده لاعادة الروح إلى فريقه.
ولاشك أن تحقيق الفوز الخميس سيكون أفضل سبيل لاسكات الانتقادات، لكن الجوهر يريد أداء جيدا في الاساس.
وقال الجوهر للاعبيه "هناك دائما أيام سوداء في دنيا كرة القدم فلتنسوا المباراة الاولى وركزوا على مباراة الكاميرون".
ومن المتوقع أن يجرى الجوهر عدة تعديلات على تشكيل الفريق لكنه سيتمسك بحارس المرمى محمد الدعيع رغم أنه بدا مسئولا عن هدف أو أثنين من الاهداف الثمانية التي سكنت شباكه في مباراة ألمانيا.
والكاميرون من جانبها ليس لديها مشاكل إصابات وتأمل ألا تتمكن السعودية من تحسين أدائها لان فريق الاسود التي لا تقهر يأمل في تحقيق أول نصر لها في كأس العالم منذ 12 عاما حيث كان آخر فوز له عام 1990 على كولومبيا 2-1.
ويقول مدربهم الالماني فيني شايفر "أنا مقتنع أننا سنقدم أداء أفضل في مباراتنا الثانية".
ويقول شايفر أن طلب لاعبيه إجراء تدريب مكثف بعد مباراة أيرلندا بدلا من أخذ قسط من الراحة يعد علامة طيبة.
وأضاف "هذا يثبت أنهم متحمسون".
وستتمثل أكبر مهمة أمام فريق الكاميرون في الحفاظ على قوة الاداء على مدى شوطي المباراة بعد أن فقدوا قوة الدفع تماما في الشوط الثاني من مباراتهم مع أيرلندا. وحزن الفريق لذلك ووعد بأداء أفضل الخميس.
ويقول المهاجم باتريك سوفو "علينا أن نكافح طوال الـ 90 دقيقة".