الفراعنة في معرض اسباني حول المياه والتنمية

النيل كان مقدسا لدى الفراعنة

القاهرة - اعلن المجلس الاعلى للآثار المصرية الاربعاء ان مصر ستشارك في معرض في اسبانيا حول المياه والتنمية المستدامة بـ12 قطعة اثرية تمثل علاقة المصري القديم بنهر النيل.
وقال الامين العام للمجلس الاعلى للآثار زاهي حواس ان المشاركة المصرية في معرض "اكسبو ثاراجوزا" الذي سيفتتح في 14 حزيران/يونيو المقبل تأتي استجابة لطلب وزير التجارة والصناعة محمد رشيد والسفارة المصرية في اسبانيا".
وقال المجلس الاعلى للآثار في بيان ان موضوع المعرض الذي سيفتتحه ملك اسبانيا خوان كارلوس وتشارك فيه تسعون دولة ومنظمة دولية "يتركز حول المياه والتنمية المستدامة".
واضاف ان اسبانيا "ستتولى مسؤولية شحن وتأمين القطع الاثرية حتى عودتها الى مصر".
من جهتها اوضحت مديرة المتحف المصري وفاء صديق ان "القطع التي اختيرت للمشاركة في المعرض تصور اهتمام المصريين القدماء بالنيل وتصور محافظة المصريين عليه والاستفادة من موارده المائية المتجددة واستخدامه في التنمية باقامة سدود وترع ومصارف".
واضافت ان هذه القطع تعكس ايضا "تقديس النيل في الحضارة المصرية القديمة وتخصيص اله خاص به (حابي) للتدليل على اهميته".
وتوقع مسؤولون مصريون ان يصل عدد زوار المعرض الاسباني الى ما بين ثمانية ملايين وعشرة ملايين شخص.