الفاتيكان يجمع كرادلة العالم لبحث الاعتداءات الجنسية على اطفال



الفاتيكان حرص على عدم تعليق آمال كبيرة على هذا اللقاء

الفاتيكان - يلتقي كرادلة من العالم اجمع حول البابا بنديكتوس السادس عشر للبحث في فضائح الاعتداءات الجنسية على الاطفال التي تهز الكنيسة، في اجتماع شكك الضحايا في جدواه.

ويشارك حوالى 150 كردينالا في هذا الاجتماع "المخصص للتأمل والصلاة" الذي بدأ اعماله صباحا مع عرض للرجل الثاني في الفاتيكان الكاردينال تارتشيتسيو بيرتوني حول حرية المعتقد في العالم.

وهذا الملف هو موضوع الساعة بعد مقتل 46 مسيحيا بينهم كاهنان في هجوم نفذه تنظيم القاعدة استهدف في 31 تشرين الاول/اكتوبر كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في وسط بغداد في اعنف اعتداء يطال مسيحيي العراق.

واعرب البابا ايضا عن قلقه لحكم الاعدام الصادر على باكستانية مسيحية تدعى آسيا بيبي بتهمة الكفر مطالبا هذا الاسبوع بالافراج عنها.

وبعد الظهر يتوقع ان يفتتح الكاردينال وليام ليفادا رئيس مجمع عقيدة الايمان في الفاتيكان (ديوان التفتيش السابق الذي كان يحقق في كل الجرائم الخطرة في الكنيسة الكاثوليكية) النقاشات حول الاعتداءات الجنسية على الاطفال التي هي وراء اخطر ازمة تهز الكنيسة الكاثوليكية منذ العقود الماضية.

وكانت سلسلة الفضائح الجديدة كشفت قبل عام في ايرلندا ما ادى الى كشف فضائح اخرى في العالم اجمع.

واضاف "انها المرة الاولى التي يعقد فيها في الفاتيكان اجتماع حول هذه المسألة الحساسة يشارك فيه كافة الكرادلة المكلفين مساعدة البابا في رسم النهج اليومي للكنيسة حول قضايا خطيرة لكنها شائعة".

الا ان الفاتيكان حرص على عدم تعليق آمال كبيرة على هذا اللقاء. وبحسب المتحدث باسم الفاتيكان سيستمع البابا خلال الاجتماع "بعناية فائقة الى كل ما سيقوله او سيطلبه الكرادلة".

وحذر الاب فيديريكو لومباردي بالقول "يجب الا نتوقع ان تنشر وثائق" في ختام اعمال المجمع.

ودعت الجمعية الاميركية الخاصة بضحايا هذه التجاوزات الاساقفة والكرادلة الى "الكف عن اتخاذ مبادرات رمزية" وطالبت الكنيسة بتسليم القضاء كافة الملفات المتعلقة بالكهنة المذنبين. كما دعت المنظمة الى تنظيم تظاهرة الجمعة في ساحة نافونا في روما.

وخلال النهار سيبحث الكرادلة مع البابا بعد مأدبة غداء في مواضيع اخرى مثل اعتناق الانغليكان للكاثوليكية.

وانضم خمسة اساقفة انغليكان تقليديين الى الكنيسة الكاثوليكية الرومانية بعد عام على اقرار وثيقة تتيح للانغليكان الانضمام الى الكنيسة الكاثوليكية في هيئات محددة تضم الكهنة المتزوجين ايضا.

وتستهدف هذه الوثيقة بنوع خاص الانغليكان المستائين من التطورات في كنيستهم وخصوصا سيامة النساء ومباركة زيجات مثليي الجنس.

والسبت سيكرس البابا الكرادلة الجدد الاربعة والعشرين، الذين سيكون منهم عشرون ناخبا في المجمع الذي سيختار في احد الايام خلفا له. وتحرز افريقيا تقدما في هذا المجمع حتى لو ان الاوروبيين ما زالوا يشكلون الاكثرية فيه ويمثلهم 62 كاردينالا من 121 منهم 25 كاردينالا ايطاليا.