الفاتيكان: لا تشاهدوا فيلم شفرة دافينشي

روما - من فيليب بوليلا
المؤلف دان براون يغضب الكنيسة مرتين

صعد الفاتيكان الجمعة هجومه على رواية (شيفرة دافينشي) عندما انتقد مسؤول مقرب من البابا بنديكت الكتاب قائلا انه يحفل بالاكاذيب ضد المسيحية ودعا الكاثوليك الى مقاطعة الفيلم المقتبس عن الرواية.
وجاءت الانتقادات الاحدث على لسان الاسقف انجيلو اماتو وهو ثاني اكبر مسؤول بالمكتب المعني بالحفاظ على تعاليم المسيحية في الفاتيكان والذي كان يقوده البابا بنديكت قبل انتخابه لتولي البابوية العام الماضي.
ووصف اماتو الكتاب خلال حديث في مؤتمر كاثوليكي في روما بأنه "معاد للمسيحية بشكل حاد وحافل بالافتراءات والاساءات والاخطاء التاريخية واللاهوتية بخصوص المسيح والاناجيل والكنيسة".
واضاف "آمل أن تقاطعوا جمعيكم الفيلم".
والفيلم وهو من انتاج شركة "كولومبيا بيكتشرز" احدى فروع شركة سوني بيكتشرز من بطولة النجم توم هانكس ويبدأ عرضه الشهر المقبل في مهرجان كان السينمائي في فرنسا.
وعزا اماتو النجاح الذي لاقاه الكتاب في جميع انحاء العالم في جانب منه الى ما وصفه "بالفقر الثقافي الشديد الذي يعاني منه عدد كبير من المؤمنين المسيحيين".
وبيع من الكتاب وهو من تأليف الكاتب الامريكي دان براون ما يزيد على 40 مليون نسخة.
وتدور الرواية حول محاولات للكشف عن سر يحيط بحياة المسيح تعمل جماعة سرية على حمايته منذ قرون.
والخط الرئيسي في الكتاب هو ان المسيح تزوج من مريم المجدلية وانجب منها اطفالا.
وخلال كلمته الى الجمهور قال اماتو ان على المسيحيين أن يبدوا رغبة اكبر في "رفض الاكاذيب وتشويه السمعة بدون اي مبرر".
واضاف "لو كانت هذه الاكاذيب استهدفت القرآن أو محرقة (النازي) لكانت فجرت ثورة عالمية...لكن لو وجهت الى الكنيسة والمسيحيين فانها تبقى دون عقاب".