الغموض يلف مستقبل بطولة العالم للراليات

بيروت - من جوزيف ابي شاهين

تعود عجلة بطولة العالم للراليات للدوران ومعها هدير محركات السيارات عندما تقام المرحلة الاولى منها في مونتي كارلو بعد غد الجمعة علما بانها تضم 16 سباقا وتختتم في استراليا في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.
وانتهى الموسم الماضي بتفوق واضح لسائق سيتروين الفرنسي سيباستيان لوب الذي توج للمرة الاولى بطلا للعالم بعدما أحرز 112 نقطة، متقدما على سائق سوبارو امبريزا النروجي بتر سولبرغ (82 نقطة)، وسائق فورد فوكس الاستوني ماركو مارتن (79 نقطة).
وساهمت انتصارات لوب وزميله "الماتادور" الاسباني كارلوس ساينز بانتزاع سيتروين للقب الصانعين (194 نقطة) من فورد (142 نقطة) وسوبارو (122 نقطة)، في حين إكتفى فريق بيجو بالمركز الرابع (101 نقطة) وتأثر بأعطال علبة التروس المتكررة التي طالت سيارة الـ307 دبليو.آر.سي.
وتواجه البطولة مستقبلا غامضا بعد إعلان فريقي بيجو وسيتروين الاول والرابع في ترتيب الصانعين على التوالي عن ترك هذه الرياضة في نهاية الموسم الحالي، وانتظر فريق فورد وصيف البطل الاسابيع الاخيرة لاقرار مشاركته في البطولة للسنوات الاربع المقبلة.
وشهدت الفرق المشاركة تغييرات عدة على صعيد السائقين، ويطمح فريق سيتروين الفرنسي الى الاحتفاظ بلقبي الصانعين والسائقين وهو دعم صفوفه بالبلجيكي فرانسوا دوفال بدلا من الاسباني المعتزل كارلوس ساينز بطل العالم مرتين.
وسيكون دوفال (24 عاما) الاتي من فورد السائق الثاني الى جانب الفرنسي سيباستيان لوب حامل لقب بطولة العالم على متن سيتروين "كسارا"، وسرق دوفال الاضواء في عدة سباقات الموسم الماضي ما جعله يحتل المركز السادس في ترتيب السائقين.
وعبر مدير الفريق غي فريكلان عن استيائه لاعلان مجموعة "بي.أس.أي" المالكة لسيتروين وبيجو عن توقف المشاركة في بطولة العالم ابتداء من عام 2006، وبالتالي التوقف عن استكمال بناء سيارة "سي 4" على أمل الاستمرار في تطوير "كسارا" القديمة.
وشهد فريق "بيجو" الانتقال الابرز باستقدام الاستوني ماركو مارتن (29 سنة) ثالث الموسم الماضي من فريق فورد، ليشكل ثنائيا مرعبا مع الفنلندي ماركوس غرونهولم بطل العالم مرتين.
وعبر مارتن عن سعادته الغامرة بالانتقال الى الفريق الفرنسي رغم اقتصار مدة العقد على سنة واحدة، واعتبر زميله الجديد غرونهولم اسرع سائق في العالم حاليا.
وعلق غرونهولم على قدوم مارتن قائلا:" ماركو يعتبر من سائقي الصف الاول وسيستفيد الفريق كثيرا من خبرته".
وتخلت بيجو عن اطارات "ميشلين" وانتقلت الى "بيريللي"، وستنافس على سيارة 307 التي أطلقت الموسم الماضي.
وتتجه الانظار الى فريق سوبارو الياباني لمعرفة ما اذا كان سيسترجع سائقه النروجي بتر سولبرغ لقب السائقين، وسيعاونه الاسترالي كريس أتكنسون على مسارات الحصى والفرنسي ستيفان سارازين الذي خاض سابقا تجربة سباقات فورمولا واحد وسباقات لومان 24 ساعة على المسارات الاسفلتية.
ويرى سولبرغ (31 سنة) المعروف بدماثة أخلاقه انه سيعود ويقاتل على طريقة "الفايكينغ" لاستعادة اللقب الذي فقده لمصلحة لوب بعد انسحابه من ثلاثة سباقات على التوالي الموسم الماضي لتحتل سوبارو "امبريزا" المركز الثالث لدى الصانعين.
ويبادل سولبرغ التقدير والاحترام للوب، وهو صرح مؤخرا ان الفرنسي يستحق لقب بطولة العالم بعد ان كان الاكثر ثباتا طوال الموسم الماضي.
وفقد فريق فورد قوته الضاربة المتمثلة بمارتن ودوفال بعد تردد الفريق في الاشتراك هذا الموسم واستبدلهما بتوني غاردمايستر ورومان كريستا اللذين جربا سيارة فورد فوكس لأكثر من الف كيلومتر على طرقات السويد الثلجية الشهر الماضي.
ويهدف فريق سكودا التشيكي لكسب المزيد من الخبرة وسيتناوب على قيادة "فابيا" أربعة سائقين هم الالماني أرمين شفارتز والفرنسي أليكس بنغ والفنلندي ياني تووهينو والسويدي ماتياس أكشتروم حامل لقب بطولة "دي.تي.أم" الالمانية، وستحوض سكودا جميع سباقات هذا الموسم.
ويطمح فريق ميتسوبيشي لاستعادة امجاده السابقة والفترة الذهبية مع بطل العالم السابق الفنلندي تومي ماكينن، وهو استقدم الفنلندي المخضرم هاري روفانبيرا (38 عاما) من بيجو، وأبقى على اختصاصي الاسفلت الفرنسي جيل بانيتزي الذي سيتشارك المركز الثاني في الفريق مع الايطالي جيجي غالي.
وسيعود الفرنسي ديدييه أوريول (46 عاما) بطل العالم السابق (1994)، للمشاركة في بعض السباقات وأولها سيكون في مونتي كارلو من أجل المتعة الشخصية فقط، وهو سيقود بيجو 206 تابعة لفريق "بوزيان".