الغمز... تمرين طبيعي لصحة العيون

الاجهاد يفتح بوابة امراض العيون

واشنطن - أظهرت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون بجامعة تكساس الأميركية أن 20 دقيقة من الغمز أو طرف العين بطريقة متتالية يساعد على علاج مستخدمي الحاسوب من إجهاد العين ويقلل من اصابتها بالامراض.

وأشار الباحثون إلى أن تلك العملية البسيطة تنطوي على تحريك العين لحوالي 20 مرة متتالية لمدة 20 دقيقة كاملة من خلال النظر لأى شئ آخر على خط مستقيم بعيدا عن شاشة الحاسوب، بالاضافة الى التركيز على كائن يبعد حوالي 20 قدم.

وقال الباحث ادوارد ملدلسول "إنه على الرغم من أن طريقة العلاج من إجهاد العين قد تبدو غريبة بعض الشيء لكنها فعالة".

ولفت إلى أن كل 20 دقيقة من الاستخدام للحاسوب يجب أن يأخذ الشخص استراحة لمدة 20 ثانية، والنظر فى أشياء أخرى.

وأثبتت إحدى الدراسات الحديثة أن المستخدمين غالباً ما يقرّبون المواد الرقمية الموجودة على الشاشة أكثر من تقريبهم للمواد المطبوعة.

وكلما قرّبت المادة الرقمية إلى عينيك، سواء من خلال شاشات كمبيوتر أو آي باد أو أية أجهزة لوحية أخرى، فإن هذا يزيد من قابلية إرهاق العين فحاول ألا تقرّبها كثيراً من عينيك، وإذا اقتضى الحال، يمكنك تكبير حجم الخط لتفادي المشاكل الصحية لبصرك.

كما يسبب الضوء المنبعث من النافذة والمنعكس على الشاشة احتقان العين لمستخدمي الكمبيوتر، واثبتت الابحاث ضرورة ان تتحكم في كمية الضوء المنبعث والمنعكس على الشاشة، والعمل على تحقيق التوازن بين الضوء في غرفتك وخارجها.

في سياق اخر، حذر باحثون مختصون من أن العدسات الملوّنة التجميلية التي تلاقي إقبالا ورواجا كبيرا بين النساء والفتيات الشابات والمراهقات تزيد مخاطر إصابة العيون بالخدوش والتقرحات والانتانات الجرثومية.

وقال الباحثون إن مثل هذه العدسات أصبحت موضة شائعة بين الفتيات حتى عند عدم الحاجة إليها ويرغبن في استخدامها لغايات تجميلية على الأقل ليتناسب لون العيون مثلا مع الملابس, مشيرين إلى أن هذه الصرعة تجاوزت الحدود الطبيعية عند ابتكار عدسات مقلمة ومخططة وبألوان فوسفورية وحمراء.