العين يريد العودة من ايران ببطاقة التأهل

مهمة صعبة للعين

نيقوسيا - يواجه العين الاماراتي بطل نسخة 2003 مهمة صعبة لضمان بطاقة التاهل الى ربع النهائي عندما يحل ضيفا على ذوب اهان اصفهان الايراني الاربعاء في اياب دور ثمن النهائي من دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

واكتفى العين بالتعادل مع ضيفه ذوب اهان 1-1 الاربعاء الماضي ، ليصعب من مهمته امام الفريق الايراني الذي لم يخسر في سبع مباريات خاضها في البطولة.

ويتوجب على العين حتى يضمن تاهله الفوز باي نتيجة او التعادل الايجابي بنتيجة تفوق 1-1، في حين يكفي ذوب اهان التعادل السلبي ليضمن بطاقة الصعود.

كما ان العين سيعاني من الاجهاد بعدما خاض مباراة مرهقة امام بني ياس السبت الماضي في نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية انتهت بفوزه 3-2 بعد التمديد، وهو ما يخشاه الفريق المعروف بلقب "الزعيم" والذي انتقد بشدة الاتحاد الاماراتي لكرة القدم لعدم تلبية طلبه في تاجيل مواجهته في الكأس.

وعلى العكس تماما، فان ذوب اهان سيلعب براحة اكبر وبظروف مثالية بعدما اجل الاتحاد الايراني مباراته مع الاستقلال في نهائي الكأس المحلية والتي كانت مقررة الاحد الماضي.

لكن الكرواتي زلاتكو داليتش والذي يتعرض لانتقادات شديدة من قبل جمهور العين منذ فقدان لقب الدوري لصالح الاهلي، ابدى ثقة كبيرة بقدرة فريقه على هزيمة ذوب اهان والتاهل من ارضه.

وقال داليتش: "نتيجة التعادل 1-1 ليست سيئة، ولدينا فرصة للتعويض في ايران، ثقتي بلاعبي العين بلا حدود، وكما أحرزوا هدفا على ملعبنا نحن قادرون على التسجيل في اصفهان".

ويعتمد داليتش على لاعبين يملكون خبرة كبيرة في مواجهات مصيرية من هذا النوع يتقدمهم صانع الالعاب الدولي عمر عبد الرحمن الذي يتصدر ترتيب افضل لاعبي البطولة في النسخة الحالية بعدما حصل على جائزة افضل لاعب خمس مرات من سبع مباريات.

وهناك ايضا البرازيلي دوغلاس داينفريس هداف الفريق باربعة اهداف و مواطنه فيليبي باستوس والكوري الجنوبي لي ميونغ والكولومبي دانيلو اسبريا صاحب المجهود الكبير على الجناح.

اما ذوب اهان الذي يقدم موسما استثنائيا بقيادة مدربه يحي غول محمدي المدافع الدولي السابق المعروف، فانه اكد في لقاء الذهاب امام العين انه يستحق ان يكون الفريق الاقوى في دور المجموعات بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثانية برصيد 14 نقطة وهو الاعلى بين المجموعات الثماني في غرب وشرق اسيا.

واعتمد ذوب اهان اسلوبا حذرا في الشوط الاول، قبل ان يستعرض قوته الهجومية في الثاني بفضل تالق المدافع الايمن الدولي اللبناني علي حمام الذي كان وراء هدف التعادل الذي سجله محمد رضا عباسي، وحيوية المهاجمين احسان بهلوان وكافح رضائي.

وسيستعيد ذوب اهان الاربعاء قائده واحد ابرز لاعبيه مهدي رجب زاده الذي كان غاب ذهابا بسبب الايقاف.