العين يحتاج معجزة لبلوغ النهائي الاسيوي

العين لن يستسلم للواقع

دبي - يحتاج العين الاماراتي الى معجزة حقيقية للتأهل الى المباراة النهائية للمرة الثالثة في تاريخه عندما يستضيف الهلال السعودي الثلاثاء في استاد هزاع بن زايد في اياب نصف نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم .

وحقق الهلال فوزا كبيرا على العين 3-صفر في مباراة الذهاب في الرياض، وهذا ماسيجعل مهمة الفريق الاماراتي الذي احرز لقب نسخة 2003 على حساب تيرو ساسانا التايلاندي (فاز ذهابا 2-صفر وخسر ايابا صفر-1 ) ووصل الى نهائي 2005 قبل ان يخسر امام الاتحاد السعودي(1-1 ذهابا و2-4 ايابا ) صعبة للغاية ان لم تكن مستحيلة.

لكن العين لم يستسلم للواقع وهو يريد كما يردد مسؤولوه استلهام تجربة الغرافة القطري في نسخة 2010 عندما خسر امام الهلال صفر-3 في ذهاب ربع النهائي، قبل ان يقلب الطاولة على ضيفه في الدوحة عندما سجل ثلاثة اهداف في الوقت الاصلي واضاف الرابع في الشوط الاول من الوقت الاضافي، لكن الفريق السعودي سجل هدفين متاخرين ضمنا له التاهل باعجوبة الى نصف النهائي.

واطلق مشجعو نادي العين منذ انتهاء لقاء الذهاب مع الهلال في 16 الحالي شعار " نعم نستطيع " ، وذلك لشحذ همم اللاعبين وزرع الامل في نفوسهم بامكانية تعويض فارق الاهداف الثلاثة.

ويؤمن السلوفاكي ميروسلاف ستوتش الذي تأكدت مشاركته في المباراة الثلاثاء بعدما تعرض لاصابة قوية خلال اللقاء الاخير امام عجمان في الدوري بقدرة فريقه العين على التاهل الى النهائي .

وقال ستوتش الذي يخوض موسمه الاول مع العين قادما من فنربخشة التركي "نعلم مدى صعوبة مباراة الغد مع الهلال ولكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم ، ويعرف الجميع ان المباراة الاولى قد انتهت بنتيجة غير مرضية لنا، غير اني اردد ان الفرصة ما تزال متاحة في الملعب لتكرار ذات السيناريو الذي احرز به فريق الهلال ثلاثة اهداف في مرمانا في ظرف تسع دقائق، ونحن سنبذل كل جهدنا لكي نعوض هذه النتيجة وسنقاتل حتى اخر لحظة من عمر المباراة، من اجل تحقيق طموحات جمهورنا الذي نرجو ان يساندنا بقوة من بداية المباراة وحتى نهايتها".

ويتوجب على العين الذي سيفتقد خدمات حارس مرماه الدولي خالد عيسى بعد طرده في لقاء الذهاب منع مهاجمي الهلال من التسجيل لان ذلك لو حصل سيعني منطقيا انتهاء طموحات الفريق الاماراتي نهائيا .

وخاض العين اختبارين ناجحين في الدوري المحلي قبل لقاء الغد عندما فاز على الوصل 2-صفر وعجمان 4-صفر ، وتألق كالعادة في صفوفه الغاني اسامواه جيان هداف البطولة الاسيوية برصيد 12 هدفا والسلوفاكي ستوتش والفرنسي كيمبو ايكوكو والدولي الاماراتي عمر عبد الرحمن وشقيقه محمد عبد الرحمن الذي من المتوقع ان يبدأ اساسيا بعدما اعتمد عليه المدرب الكرواتي ميروسلاف داليتش في اللقائين الاخيرين .

لكن ماقد لايصب في صالح العين ان الهلال لم تهتز شباكه في اخر ثماني مباريات في البطولة الاسيوية، اي منذ تعادله مع السد القطري 2-2 في منافسات الدور الاول للمجموعة الرابعة في 19 اذار / مارس الماضي.

ويقود دفاع الهلال البرازيلي ديغاو سيلفا الذي نجح مع ياسر الشهراني وعبدالله الزوري والكوري الجنوبي كواك تاي هوي في ايقاف خطورة جيان وعمر عبد الرحمن وكيمبو تماما في لقاء الذهاب .

كما سيكون الهلال الذي لم يخسر حتى الان في الدوري السعودي وجمع 16 نقطة من اصل 18 مدعوما بهجوم قوي يقوده ناصر الشمراني ثاني هدافي البطولة برصيد 9 اهداف ، ومن خلفه في خط الوسط البرازيلي نيفيز تياغو والروماني دورو بينتيلي ونواف العابد وسعود كريري وسلمان الفرج .

كما يملك مدرب الهلال الروماني لورينتيو ريجيكامب عدة اوراق رابحة في دكة البدلاء مثل ياسر القحطاني ومحمد الشلهوب وعبدالعزيز الدوسري الذين استعان بهم في الشوط الثاني من لقاء الذهاب مع العين.