العين في امتحان صعب لتحقيق طموحاته الاسيوية

العين لتعويض الخيبة المحلية

دبي - يخوض العين الاماراتي بطل نسخة 2003 امتحانا في غاية الصعوبة عندما يستضيف ذوب اهان اصفهان الايراني اقوى فرق دور المجموعات الاربعاء في ذهاب دور ثمن النهائي من دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

ووعد لاعبو العين جمهورهم بان يعوضوهم خيبة فقدان لقب الدوري الاماراتي لصالح الاهلي باحراز لقب مسابقة الكأس المحلية والتأهل الى ربع نهائي دوري ابطال اسيا.

وتأهل العين الى نصف نهائي مسابقة الكأس بفوزه على الوصل بعد التمديد 4-2، اما مهمته بالعبور الى ربع نهائي البطولة القارية فستكون صعبة للغاية ولا سيما ان منافسه ذوب اهان عد الاقوى في دور المجموعات بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثانية برصيد 14 نقطة وهو الاعلى بين المجموعات الثماني في غرب وشرق اسيا.

كما ان ذوب اهان حقق ارقاما خاصة ايضا بعدما كان مع منافسه في المجموعة الثانية لخويا القطري الاقوى دفاعا حيث منيت شباكهما بهدفين فقط، وامتاز الفريق الايراني بالمشاركة مع لوكوموتيف طشقند الاوزبكستاني بعدم الخسارة في ست مباريات ضمن دور المجموعات.

لكن الكرواتي زلاتكو داليتش لا يبدو قلقا جراء هذه الارقام التي حققها ذوب اهان في الدور الاول وقال :" لقد بدأنا البطولة بشكل سيء للغاية، عشنا 10 الى 15 يوما سيئة، وهي التي خسرنا خلالها اول مباراتين، وخسرنا معها ثقتنا في انفسنا، واستقبلت خلالها شباكنا 4 اهداف، ولكن في اخر 4 مباريات، استطعنا الخروج بـثلاثة انتصارات وتعادل، ولم نستقبل سوى هدفين فقط ، ولذلك لست قلقا من تفوق الخصم احصائيا".

وكان العين خسر اول مباراتين في المجموعة الرابعة امام الجيش القطري، قبل ان يستدرك ويحقق ثلاثة انتصارات وتعادل ويتأهل الى ثمن النهائي برصيد 10 نقاط . ويؤكد هلال سعيد لاعب الوسط المخضرم والذي يعد الوحيد ضمن التشكيلة الحالية للعين الذي كان ضمن صفوف الفريق الذي احرز اللقب القاري في 2003 انهم لن يخذلوا توقعات جمهورهم بالتاهل الى ربع النهائي.

وقال سعيد (39 سنة) "ندرك جيدا ان مهمتنا امام ذوب اهان لن تكون سهلة في سباق تحدي المنافسة على التأهل الى ربع النهائي لكن سنقاتل بقوة من اجل تحقيق هذا الهدف المهم بالنسبة لنا، وهدف العين واضح وتركيزه منصب على تحقيق طموحاته الاسيوية، سعيا لاسعاد جماهير النادي، ومن يتطلع الى حصد اللقب القاري عليه ان يعتبر كل مباراة نهائي حتى يتمكن من تحقيق هدفه".

ويعرف العين جيدا انه من اجل تحقيق طموحه عليه الفوز على ارضه وهو ما يسعى اليه غدا، مستفيدا من وجود اكثر من لاعب مميز في صفوفه مثل الثنائي البرازيلي دوغلاس داينفريس هداف الفريق بثلاثة اهداف وفيليبي باستوس والكولومبي دانيلو اسبريا والكوري الجنوبي لي ميونغ.

كما يبرز صانع الالعاب عمر عبد الرحمن الذي اختير مؤخرا افضل لاعب اماراتي لموسم 2015- 2016 وسبق ان حصل على جائزة افضل لاعب في 4 مباريات خاضها العين في دور المجموعات للنسخة الحالية من البطولة القارية.

وسيكون امام دفاع العين الذي يقوده الدوليون محمد احمد واسماعيل احمد ومهند العنزي ومن خلفهم الدوري الاخر حارس المرمى خالد عيسى مهمة ايقاف خطر هجوم ذوب اهان الذي سجل 12 هدفا في دور المجموعات منهم ثلاثة اهداف لاحسان بهلوان وهدفان لكل من قائد الفريق مهدي رجب زاده وكافح رضائي.

يذكر ان ذوب اهان يضم في صفوفه ثنائي الدفاع اللبناني الدولي علي حمام ووليد اسماعيل ، وكذلك المهاجم البرازيلي ماركو اوريليو الذي غالبا ما يدفع به المدرب يحي محمدي في الشوط الثاني.