'العين تقرأ' يبدأ فعالياته بندوة عن علاقة الأدب بالسينما

يتوقع أن يزوره 30 ألف زائر

العين (الإمارات العربية المتحدة) ـ بدأت صباح الاثنين فعاليات الدورة السادسة من معرض "العين تقرأ 2014" الذي تنظمه دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في مركز العين للمؤتمرات في الخبيصي، ويستمر المعرض حتى الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني القادم بمشاركة 68 عارضا يقدمون أكثر من 55 ألف عنوان من الكتب والمراجع العلمية والأدبية باللغتين العربية والإنجليزية.

وشهد اليوم الأول من المعرض حركة نشطة لطلبة المدارس والجامعات والكليات من مختلف المراحل التعليمية، إذ شاركوا في الفعاليات المتنوعة المقامة في "ركن الابداع" الذي ينظم برنامجا تعليميا منوعا للأطفال من سن 6 إلى 12 سنة، وتقام فيه مجموعة من الورش الفنية والحرفية المتخصصة والتي تمزج ما بين المتعة والتعلم، ويشرف عليها مدربين محترفين بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات التعليمية والمجتمعية.

وقال جمعة القبيسي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في الهيئة "تنطلق الدورة السادسة من معرض (العين تقرأ) لتحقيق أهداف ورؤية الهيئة لتعزيز القراءة ونشرها في المجتمع أكثر، كما أنه ينشط حركة التأليف التي تشهد نموا مضطردا وواضحا، ويدعم من حركة النشر المحلي والذي أصبح أكثر فاعلية خاصة في السنوات الثلاث الأخيرة.

وبطبيعة الحال يجسد معرض (العين تقرأ) رؤية معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي انبثق عنه، حيث ينفتح معرض أبوظبي على تجارب الناشرين العرب والدوليين ويستقطب المثقفين العالميين، وكلا المعرضين يدعمان من الحركة الثقافية بكل مكوناتها في الإمارات".

صمم معرض "العين تقرأ" للاحتفاء بالثقافة المحلية والكاتب الإماراتي، مع السعي إلى دعم القراءة والمطالعة حتى تصبحا فعلا يوميا في حياة الناس، إذ يلقي المعرض الضوء على تجربة مجموعة من الكتاب الإماراتيين، ويناقش عددا من القضايا التي تتعلق بالمشهد الثقافي المحلي من خلال سلسلة من الندوات الحوارية والمحاضرات والأمسيات الشعرية وتواقيع الكتب التي تقام في الفترة المسائية.

من جهته قال د. علي بن تميم مدير المشاريع في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: "يأتي معرض (العين تقرأ) ليؤكد دعمه للناشر المحلي وحركة نشر الكتاب في الإمارات، فالمعرض سجل نموا ملحوظا عند مقارنته بالدورة الأولى التي شارك بها 25 عارضا، بينما وصل العدد هذه السنة إلى أكثر من 68 عارضا. ويتميز المعرض بفعالياته التي تركز على ربط المؤلف الإماراتي والكتاب في مدينة العين بالمشهد الثقافي العام، كما أن المعرض يوفر أجواء عائلية حيث يتشارك الأباء مع الأبناء في نشاطات تحفزهم على القراءة والاطلاع. ونتوقع أن تستقبل هذا العام أكثر من 30 ألف زائر مهتم بالمعرفة".

من جهة أخرى يواصل المعرض تقديم فعالية "تبادل الكتب"، حيث يستطيع الزائر استبدال أحد كتبه بكتاب آخر من مجموعة مميزة من الكتب التي اختيرت بعناية لتوافق كل الاهتمامات والأعمار.

• تخفيضات على أسعار كتب الهيئة

وأعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن تخفيض 50 بالمئة على أسعار كتبها المعروضة في جناحها في المعرض، ويأتي هذا الحسم تشجيعا من الهيئة على القراءة والاطلاع، إذ تعمل الهيئة عبر سلسلة مشاريع ومبادرات مدروسة على دعم المعرفة كأداة للمستقبل عبر تعويد الصغار على القراءة.

ويضم جناح الهيئة أكثر من 1400 عنوان صادرة عن عدة مشاريع اطلقتها الهيئة، وتشمل اصدارات دار الكتب بسلاسلها المتنوعة، ومشروع "كلمة" للترجمة، ومشروع "قلم" للمؤلفين الإماراتيين وكذلك الإصدارات المتخصصة من إدارة البيئة التاريخية.

• البرنامج الثقافي

يذكر أن جمهور معرض "العين تقرأ" 2014 يلتقي الثلاثاء مع السينارست السينمائي والاعلامي محمد حسن أحمد ليتحدث عن تجربته الابداعية المتنوعة في ندوة بعنوان "ما بين الأدب والسينما" عند 6 مساء.

وعند الساعة 7 مساء تعقد ندوة تحمل عنوان "تأثير البيئة على الكتابة الأدبية في مدينة العين" يتحدث فيها كل من الروائي والصحفي سعيد البادي والممثل والمخرج السينمائي ياسر النيادي.

ويفتح المعرض أبوابه على فترتين يوميا، من 9 صباحا – 1 ظهرا، ومن 5 - 9 مساء والدخول مجانا.