العولمة تسبب انخفاض نسبة المواليد

مكاتب البطالة تعج بروادها في ألمانيا

بامبرج (ألمانيا) - ذكرت دراسة ألمانية الثلاثاء أن الشباب في أوروبا وأمريكا الشمالية يحجمون عن الزواج والانجاب لتدني مستوى الوظائف بسبب العولمة.
وقال هانز-بيتر بلوسفيلد من جامعة بامبرج إن ظروف عمل اليوم أدت إلى إحجام الشباب عن الدخول في علاقات طويلة المدى وبدء حياة أسرية، فالعولمة تمخضت عن خاسرين.
فقد أظهرت الدراسة أن بعد انتهاء سنوات الدراسة يتعين على الشباب إظهار مرونة أكبر مما كان الوضع عليه في الماضي بقبول رواتب أقل في البداية أو وظائف لبعض الوقت.
وقال البروفسور بلوسفيلد إن هذه الظاهرة أصبحت ملحوظة بشكل أكبر في ألمانيا وجنوب أوروبا.
وأضاف أن نسبة المواليد تنخفض في أوروبا الشرقية واسكندنافيا قائلا إن أيرلندا هي الاستثناء الوحيد حيث تجذب الدولة المستثمرين بخفض الضرائب على الاعمال التجارية.
وأشار البروفسور بلوسفيلد إلى أن الوظائف في أيرلندا منذ أواخر التسعينات أصبحت أقرب لكونها لوقت كامل كما أن نسبة الزيجات والمواليد آخذة في الارتفاع.
وشملت عينة الدراسة 28 ألف شاب في 11 دولة أوروبية والولايات المتحدة وكندا والمكسيك.