العهد ينفرد بصدارة الدوري اللبناني، والسلام يتداعى قبل مشواره القاري

الساحل يفشل في قلب الطاولة

بيروت - نأى العهد بنفسه عن مفاجآت شباب الساحل وانفرد موقتا في الصدارة بفوزه عليه 2-صفر في المباراة التي أجريت بينهما على ملعب صيدا البلدي الجمعة في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من الدوري اللبناني لكرة القدم.

وقدم الفريقان أداء متكافئاً في الشوط الأول مع أفضلية للعهد الذي افتقد لصانع ألعابه التونسي محمد ايهاب المساكني.

وفي الدقيقة 39 افتتح عباس عطوي (أونيكا) التسجيل للعهد من تسديدة زاحفة خادعة الى يسار الحارس علي حلال اثر تمريرة خلفية من المنطلق حسين عواضة، وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من ضائع 45+2 عزز العاجي ريمي أديكو تقدم العهد بعدما استغل سوء تفاهم بين حارس شباب الساجل علي حلال ودفاعه ليخطف الكرة في الشباك اثر هجمة منسقة قادها عواضة وأرسلها حسين الزين عرضية، وهذا الهدف التاسع للعادي هذا الموسم.

وسعى الساحل في الشوط الثاني الى قلب النتيجة على غرار ما فعله ضد النجمة الاسبوع الماضي، خصوصاً بعد التبديلات الهجومية للمدرب جمال طه بإشراكه قاسم مناع وأحمد أيوب، إلا أن دفاع العهد كان بالمرصاد ليبقي على تفوق فريقه ليخرج فائزاً.

ومني السلام زغرتا بخسارة ثقيلة أمام ضيفه النبي شيت 4-5 على ملعب السلام زغرتا بالمرداشية.

وتأتي هذه الخسارة قبل أيام قليلة على انطلاق مشوار السلام زغرتا القاري إذ سيلتقي الثلاثاء المقبل مع ضيفه خاير فاهدات الطاجيكي في الدور التمهيدي الثاني لكأس الاتحاد الآسيوي على ملعب المرداشية.

وجاءت المباراة سريعة جداً إذ تقدم النبي شيت بعد مرور عشرين ثانية على انطلاق المباراة عبر المخضرم علي ناصر الدين بعدما انفرد ولعب كرة ساقطة من فوق الحارس إلى المرمى بعد تمريرة بينيه متقنة من السوري خالد الصالح وهو أسرع هدف هذا الموسم.

ولم يكد يستفق بطل كأس لبنان من صدمة الهدف الأول حتى عاجله الفلسطيني محمد أبو عتيق بالثاني من تسديدة قريبة الى سقف المرمى بعد توغل وكرة عرضيه من علي بزي (11).

وواصل الفريق البقاعي سطوته وأضاف الهدف الثالث وسط ذهول الزغرتاويين عبر محمد باقر يونس بعدما ارتدت الكرة اليه من القائم الأيمن اثر تسديدة ساقطة من الصالح البعيد عن الرقابة (18).

وأضاف بزي الهدف الرابع للنبي شيت بعدما استخلص الكرة من مدافع السلام علاء حمية من خارج المنطقة وانفرد بالحارس وسدد كرة قوية الى سقف الشباك (27)، واعتقد الجميع أن الفريق البقاعي حسم اللقاء، لكن في الدقيقة 34 بدأ العرض الخاص لمهاجم السلام الأرجنتيني لوكاس غالان الذي قلص النتيجة من كرة رأسية الى يمين الحارس أثر ركلة حرة لعبها عمر زين الدين إلى داخل المنطقة.

وبدأ السلام الشوط الثاني ضاغطاً أملاً بتدارك الموقف، وتابع الان تميزه وسجل الهدف الثاني للسلام من تسديدة الى قلب المرمى من مسافة قريبة من المرمى بعدما ارتدت الكرة اليه من القائم بعد ركلة ركنية رفعها عمر زين الدين وحضرها أبو بكر المل (50)، وسجل غالان الثلاثية "هاتريك" للسلام بكرة رأسية إلى المقص الأيمن من داخل المنطقة أثر ضربة حرة من ابو بكر المل عن الجهة اليمنى (58)، وهذا الهدف التاسع هذا الموسم لغالان.

وبعد ثلاث دقائق أدرك المل التعادل للسلام من تسديدة قوية من داخل المنطقة الى المرمى الخالي بعدما ارتدت اليه الكرة من حارس النبي شيت وحيد فتال الذي قطعها قبل وصولها الى غالان اثر عرضيه من عمر زين الدين (61)، لكن النبي شيت حسم المباراة بهدف البديل السنغالي شيخ سامبا ديوك بعدما حول الكرة برأسه الى يمين الحارس محمود الصيداوي أثر عرضيه من على بزي (67).