العنف يودي بعشرات الاشخاص في العراق

التفجيرات مستمرة في العراق

بغداد - لقي ما لا يقل عن 78 شخصا مصرعهم واصيب العشرات بجروح في اعمال عنف متفرقة في العراق الثلاثاء ابرزها تفجيران، احدهما انتحاري، في مدينة شمالية غير بعيدة عن الحدود مع سوريا.
ففي تلعفر (475 كلم شمال بغداد)، قتل حوالي 55 شخصا واصيب 120 اخرون على الاقل بجروح في تفجيرين احدهما انتحاري عصر الثلاثاء، وفقا لمصادر امنية.
وكانت المصادر الامنية اعلنت في حصيلة سابقة مقتل حوالى 50 شخصا واصابة 103 اخرين على الاقل.
وقالت المصادر ان التفجيرين وقعا في وقت متزامن في تلعفر ذات الغالبية الشيعية التركمانية.
واوضح الموظف في مستشفى المدينة علي عبود ان "التفجير الانتحاري كان بواسطة شاحنة مفخخة توجهت الى حي الوحدة المكتظ بالسكان والفقير".
واضاف ان "الشاحنة دخلت دون تفتيش كونها محملة طحينا والسكان يعانون من نقص فادح في هذا المجال فطلبوا من حاجز الجيش العراقي السماح للسائق بالمرور".
وتابع ان "التفجير الثاني كان بواسطة سيارة مفخخة انفجرت في حي الكفاح".
من جهته، اوضح متحدث عسكري اميركي ان "وحدة اميركية توجهت الى مكان الحادث فور سماع دوي انفجار قوي وشاهدت في مكان تفجير الشاحنة حفرة كبيرة وتهدم العديد من المنازل في الحي".
الى ذلك، قتل 23 شخصا في مناطق اخرى.
ففي بغداد، اوضح مصدر عسكري ان "اربعة اشخاص، بينهم طفلان وامراة، قتلوا واصيب 14 اخرون بجروح جراء سقوط قذائف هاون في منطقة ابو دشير (جنوب غرب)".
كما قتل احد عناصر الشرطة واصيب اثنان اخران بينهم ضابط بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة جرف النداف (جنوب شرق)، بحسب المصدر.
واعلن مصدر امني "مقتل ضابط برتبة ملازم اول في دائرة الجرائم الكبرى التابعة لوزارة الداخلية على يد مسلحين مجهولين في منطقة زيونة (وسط)".
كما اكد ان "شخصين قتلا واصيب سبعة اخرون بجروح في اطلاق نار استهدف عاملين في سوق الشورجة (وسط)".
وتابع ان "جنديا قتل برصاص قناص استهدف دورية للجيش في منطقة الفضل (وسط)".
واضافت مصادر امنية ان "شرطيا قتل واصيب ثلاثة اشخاص بجروح عنما فجر انتحاري سيارته بنقطة تفتيش في حي المستنصرية (شرق)".
وفي بعقوبة (60 كلم شمال-شرق بغداد)، قال مصدر امني ان "اثنين من عناصر الشرطة قتلا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة بعد ظهر الثلاثاء".
وفي الاسكندرية (60 كلم جنوب بغداد)، اعلن الملازم محمد الطائي من الجيش "مقتل اربعة اشخاص في هجوم مسلح استهدف موكب تشييع عائلة سنية وسط الناحية".
واضاف ان "شخصين اصيبا بجروح جراء قيام مجهولين بالقاء قنابل يدوية على منازل في الاسكندرية".
وفي كركوك (255 كلم شمال بغداد)، اعلن النقيب عماد جاسم من الشرطة "مقتل شقيقتين (80 و70 عاما) من الارمن في هجوم مسلح استهدف منزلهما الواقع في منطقة قلعة كاور (وسط)".
وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد)، اعلن الرائد محمد احمد من الشرطة ان "مسلحين مجهولين اغتالوا ضابطا في الشرطة في الحي الصناعي (غرب) فيما قتل احد عناصر الشرطة في هجوم مماثل في حي سومر (جنوب)".
كما قتل شخصان بايدي مسلحين مجهولين في حي البكر (جنوب)، وفقا للمصدر.
وفي الرمادي (110 كلم غرب بغداد)، قال مصدر عسكري اميركي ان "شخصا قتل واصيب خمسة اخرون بانفجار سيارة مفخخة شمال-غرب" المدينة.