العميمي يعلن عن أولويات 'شاعر المليون'

مقابلات شخصية مع الشعراء المتقدمين للمسابقة

أبوظبي ـ أعلن سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، أنه، ونظراً للإقبال الكبير المتوقع للاشتراك في مسابقة "شاعر المليون" في دورتها الثالثة 2008-2009، فإن الأولوية في مقابلات لجنة التحكيم للشعراء خلال الجولة الخليجية والعربية المرتقبة، سوف تكون للذين تقدموا بطلبات الترشيح لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث بدءاً من مايو/آيار الماضي موعد الإعلان عن الدورة الجديدة، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني للمسابقة: www.nabati.ae وتتمثل شروط الاشتراك في مسابقة شاعر المليون بأن لا يقل عمر المتقدم عن 18 سنة ولا يتجاوز 45 سنة، وأن لا تتعدى القصيدة 20 بيتاً وفقاً لقواعد الشعر النبطي، والمشاركة متاحة للجنسين، كما يجب على المتسابق ملء بطاقة الاشتراك المرفقة بمجلة شاعر المليون أو بتحميلها من الموقع الإلكتروني للمهرجان www.nabati.ae كي يتمكن من مقابلة لجنة التحكيم.
وتجري الاستعدادات حالياً من قبل فريق عمل شاعر المليون، لبدء تنفيذ المرحلة الأولى من المسابقة التي تتمثل في جولة لجنة التحكيم التلفزيونية في الدول العربية، حيث ستقوم لجنة التحكيم بإجراء مقابلات شخصية مع الشعراء المتقدمين للمسابقة لاختيار أفضلهم في مرحلة تمهيدية أولى، تليها مراحل أخرى من التقييم والفرز، وصولاً للإعلان عن قائمة الـ (48) شاعراً لدورة العام 2008-2009.
وسوف يرافق لجنة التحكيم وفريق البرنامج خلال الجولة، ديكور متنقل يعبر الحدود.
وذكر العميمي أن تقييم الشعراء يعتمد على العديد من المعايير والأسس الفنية والنقدية، وخاصة الشروط الصارمة للالتزام بالوزن والقافية وقوة الإلقاء والحضور، فضلاً عن اللغة الشعرية المستخدمة من حيث التعبير وكيفية وطريقة تناول الغرض الشعري والبناء الفني للقصائد، والصور والتراكيب المستخدمة فيها.
يذكر أن تحديد جولة لجنة التحكيم في دولة ما يعتمد على إجازة اللجنة لـ 50 قصيدة على الأقل من تلك الدولة، وإلا فإنه سوف تتم دعوة الشعراء المترشحين من الدول التي يقل عدد القصائد المجازة فيها عن 50 قصيدة إلى جولة أبوظبي المحطة الأخيرة بعد شهر رمضان المبارك، وبحيث تتحمل الهيئة كافة تكاليف السفر والإقامة للشعراء المشاركين.