العملة الكويتية تحقق أعلى مكاسبها منذ التخلي عن الدولار

دبي
مرونة اكبر بعد وقف تبني الدولار

سمحت الكويت للدينار بالارتفاع مقابل الدولار بأكبر هامش في حوالي ثمانية شهور الخميس لتصل مكاسبه الاجمالية الى أكثر من سبعة بالمئة للمرة الاولى منذ التخلي عن ربطه بالدولار في مايو/أيار الماضي.

وقال البنك المركزي أنه سيجري تداول العملة الكويتية حول سعر أساسي يبلغ 0.26910 دينار للدولار بارتفاع 0.78 بالمئة عن 0.27120 دينار الاربعاء.

وهذه أكبر زيادة في سعر صرف الدينار منذ 25 يوليو/تموز عندما سمح له البنك المركزي بالارتفاع 1.74 بالمئة وترفع مكاسبه الاجمالية الى 7.45 بالمئة.

وهبط الدولار الى مستوى قياسي أمام اليورو وبلغ أدنى مستوى في 12 عاما أمام الين الخميس وتراجعت الاسهم مع انحسار اجواء التفاؤل التي أثارها تحرك مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) لدعم السوق وتركيز المتعاملين مجددا على وصول النفط الى 110 دولارات للبرميل والمخاوف من الكساد.

وقال سايمون وليامز الاقتصادي في اتش.اس.بي.سي هولدنغز في دبي "التحرك الكبير يحافظ على القيمة الحقيقية للدينار ويبرز مزايا نظام العملة الكويتي الاكثر مرونة".

واضاف "الربط الثابت لا يحقق الاستقرار للعملة فهو يجعلها معرضة بالكامل لتقلبات الدولار".

وفي المانيا، قال محافظ بنك قطر المركزي أن قطر ستبقي على ربط الريال بالدولار في الوقت الحالي بينما تواجه مستوى شبه قياسي للتضخم وتوقعات باصلاحات وشيكة في نظام العملة.

وكان الريال القطري ارتفع الى أعلى مستوى في اكثر من ثلاثة أشهر الاربعاء بعد ان ذكرت نشرة زاوية داو جونز نقلا عن مسؤول لم تكشف عن اسمه في مصرف قطر المركزي أن قطر قد ترفع قيمة عملتها أو تتخلى عن ربطها بالدولار الشهر المقبل.