العلماء يكتشفون هرمونا يخفض من الشهية

مشكلة الكثيرين ان شهيتهم مفتوحة دائما!

أوتاوا (كندا) - قال تقرير علمي كندي أن العلماء اكتشفوا هرمونا يقلل من الشهية للطعام ويمكن على ذلك أن يساعد في المعركة ضد السمنة المنتشرة بشكل خاص في العالم الغربي.
وجاء في تقرير في دورية "نيتشر" (الطبيعة) أن الهرمون المكتشف يقلل الشهية بنحو الثلث، غير أنه يتعين حاليا أن يخضع المرء لحقن وريدي مستمر بالهرمون لمدة 90 دقيقة حتى يبدأ مفعوله.
واعترف العلماء بأنه سيمضي بعض الوقت قبل إمكان التوصل إلى أقراص أو حقن سريع للهرمون، المعروف باسم "بي.واي.واي" بما يحقق نفس الاثر.
وقال البروفيسور ستيفن بلوم من الكلية الملكية بلندن "يمكن أن يكون اكتشاف أثر الهرمون "بي.واي.واي" في خفض الشهية ذا نفع كبير بالنسبة للذين يعانون من مشكلات زيادة الوزن"، وتابع قائلا أن الهرمون المكتشف "يتسبب في تثبيط الشهية بما يقلل من كمية الطعام المتناولة بشكل كبير".
وقد اكتشف العلماء أن الهرمون الذي ينتج طبيعيا يقلل بشكل كبير الرغبة قصيرة الاجل في تناول الطعام.
ونقلت صحيفة "جلوب آند ميل" عن العلماء قولهم أن الهرمون يفرز عادة في الجهاز الهضمي بعد تناول الطعام. وتتنوع الكمية المفرزة منه بالنسبة إلى عدد وحدات السعرات الغذائية التي يتم تناولها خلال وجبة ما.
وقد وجد علماء من أستراليا وكندا والولايات المتحدة أن المرضى الذين أعطوا كمية من الهرمون تعادل ما يفرزه الجسم تزامنا مع وجبة عادية، لم تمتص أجسامهم إلا ثلثي المعطى السعري الطبيعي على مدار 24 ساعة بعد الجرعة الهرمونية. كما شعروا بأن إحساسهم بالجوع قل أكثر خلال الساعات الاثنتي عشرة الاولى.
وقال القائمون على الدراسة أن الاختبار لم يسفر عن أعراض جانبية بخلاف أن المرضى شعروا بإحساس أقل بالجوع.
يذكر أنه في كندا وحدها يعاني 48 بالمائة من الاشخاص من معدل وزن زيادة عن الطبيعي بينما ما يقارب 15 بالمائة مصابون بالسمنة.