العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر كويتي

خالد الشيخ محمد: متهم بالتخطيط لهجمات 11 سبتمبر

واشنطن - قالت الصحف الاميركية الاربعاء ان العقل المدبر هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر كويتي يدعى خالد شيخ محمد وهو احد مساعدي اسامة بن لادن الرئيسيين.
ذكرت صحيفة "لوس انجليس تايمز" اليومية نقلا عن مسؤول في ادارة الرئيس جورج بوش ان هذا الرجل المطلوب بتهم التخطيط لتفجير اثنتي عشرة طائرة اميركية فوق المحيط الهادئ عام 1995 "هو نفسه" الذي يقف وراء هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
واضاف المسؤول نفسه الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "نعتقد انه على الارجح المخطط" لهجوم الحادي عشر من ايلول/سبتمبر "ولدينا من الاسباب ما يدفعنا الى الاعتقاد ان فكرة خطف الطائرات الاربع هي فكرته وانه ناقشها مع بن لادن".
من جهة اخرى ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" انه سبق التعرف الى الكويتي نفسه (37 عاما) على انه عضو في تنظيم القاعدة قبل اعتداء الحادي عشر من ايلول/سبتمبر الذي اوقع اكثر من ثلاثة آلاف قتيل. وقد ثارت حوله الشكوك بسرعة كمدبر لهذه الهجمات وتأكد ذلك قبل فترة في التحقيق مع عدد من المعتقلين من عناصر القاعدة وبينهم ابو زبيدة المصري الذي يعرف الكويتي.
كان خالد شيخ محمد ضمن لائحة من 22 شخصا تلاحقهم الشرطة الفدرالية الاميركية بتهمة التخطيط لتفجير طائرات اميركية فوق المحيط الهادئ ورصدت مكافأة بقيمة 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى اعتقاله وفق الصحيفتين.
واشارت صحيفة "يو اس توداي" التي نشرت النبأ ايضا من جانبها الى ان الكويتي نفسه متهم بان له علاقة بمحاولة تفجير احد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993 التي اوقعت ستة قتلى.
ونقلت "لوس انجليس تايمز" عن مسؤول في قسم مكافحة التجسس في مكتب التحقيقات الفدرالي ان المواطن الكويتي هو "بين اول المطلوبين" في تنظيم القاعدة.
لكن مسؤولين آخرين قللوا من اهمية دور خالد شيخ محمد معتبرين انه احد المخططين للاعتداءات وليس المخطط الرئيسي.
وقال مسؤول في الاستخبارات الاميركية "ان دوره لم يتضح تماما حتى الان".
واشارت الصحف الاميركية الاربعاء ان المواطن الكويتي موجود حاليا في افغانستان.