'العصفور الأحمر' يحلق في عالم الجريمة السياسية

انتقادات بعدم اتقان اللغة الروسية

لوس أنجليس - يواصل فيلم الجاسوسية والأكشن "ريد سبارو" أو "العصفور الأحمر" للنجمة جينيفر لورانس، حصد الإيرادات في شباك التذاكر العالمي، بإجمالي بلغ 110 ملايين دولار.

وتدور الأحداث في إطار تشويقي مثير حول جاسوسة روسية مثيرة تقع في حب عميل لدى السي آي اي، ولا تعرف خلال سياق الأحداث ما إذا كانت هذه العلاقة حقيقية، أم كل طرف يحاول اجتذاب الثاني لفريقه.

الفيلم يلقي الضوء على عوالم الجريمة السياسية في روسيا في الوقت الحالي، وتجسد لورانس فيه دور عميلة روسية تدعى دومينيكا ايجوروفا، والقصة مأخوذة من رواية للكاتب جيسون ماثيوس صدرت عام 2013.

تقع العميلة في حب أحد الضباط الأميركيين، ويقع خلاف بينها وبينه وتقرر على أثره العمل لحسابها وتنفذ عددا من العمليات الانتقامية في كل من روسيا والولايات المتحدة.

ويقوم الضابط الأميركي باختراق حواسيب المخابرات الروسية بطريقة حساسة ومحترفة جدًا، وهنا يقع الصدام بين الثنائي في جو مشحون بالخداع والعاطفة يعرض حياتهما وحياة الآخرين للخطر.

ويشارك لورانس عدد من النجوم أبرزهم جويل إدرجيتون، ماري لويس باركر، والفيلم من إخراج فرانسيس لورانس، حيث يعد التعاون الرابع بينه وبين لورانس، بعدما قدما سويًا الثلاثية الشهيرة "هانغر غيمز".

ووجه الكثير من النقاد انتقادات للفيلم تصفه بالضعف في المحتوى على حساب البهرجة والإثارة خاصة في المشاهد الجنسية ومشاهد العنف والاغتصاب.

ورأى نقاد أن علاقة الجاسوسة الروسية بالعميل الأميركي علاقة سطحية اعتمدت فقط على الإغراء دون الغوص في مواضيع سياسية عميقة.

واعتبر آخرون أن هذا الدور من أضعف الأدوار التي قدمتها صاحبة الأوسكار جينيفر لورانس فرغم أنها بدت امرأة قوية إلا أنها لم تستطع إثبات قدرتها على التحدث باللغة الروسية ولفت أنظار المشاهدين لها.

وكان آخر عمل طُرح للورنس في اكتوبر/تشرين الاول الماضي في فيلم الدراما النفسية "الأم" الذي اداره مخرج أفلام الإثارة النفسية العالمي دارين آرونوفسكي.

وتناول الفيلم قصة زوجين تربطهما علاقة هادئة نوعا ما وملتزمة بطريقة حياة على نمط خاص، لكن حياتهما تنقلب رأسا على عقب إثر زيارة ضيوف بلا سابق إنذار.

وشاركها البطولة النجم الإسباني خافيير بارديم وكريستين ويغ وإد هاريس وميشيل فايفر ودومنال غليسون.

ومن المقرر أن تبدأ نجمة "مباريات الجوع" بتصوير فيلم يحمل اسم "زيلدا" تجسد فيه شخصية الكاتبة الاميركية زيلدا فتزغيرالد حسب ما جاء فى موقع هوليوود ريبورتر، والذي رجح أن رون هوارد مرشح لإخراج الفيلم مع المنتج اليسون شييمر الذي قدم مع لورانس من قبل جزأين من فيلم "هانغر غيمز".

وزيلدا فتزغيرالد التي سيتناول حياتها الفيلم روائية أميركية وزوجة الكاتب فرنسيس سكوت فيتزغيرالد ولدت عام 1900 وتوفيت عن 48 عاما، وقدمت عدة روايات منها "احفظ لي الفالس" التي تسببت في خلاف بينها وبين زوجها نظرا لكونها كانت سيرة ذاتية عن زواجهما واستخدمت فيها معلومات شخصية كان زوجها يخطط لاستخدامها في رواية "الليلة الناعمة".

وتستعد النجمة الحائزة على الاوسكار لبطولة عدة أفلام منها فيلم مع المخرج دارين أرونوفسكي لم يتم الإعلان عن اسم نهائي له حتى الآن، وفيلم "باد بلود" مع المخرج آدم مكاي وفيلم "واتس آي دو" مع المخرج العالمي ستيفن سبيلبرغ.