العرب يعودون بذهبيتين من بطولة العالم لالعاب القوى

برشم يلون هيمنته بالذهب

لندن - عاد العرب بذهبيتين من بطولة العالم لالعاب القوى التي اختتمت الاحد في لندن، احرزهما القطري معتز برشم في الوثب العالي والبحرينية روز شيليمو في الماراتون.

وهذه اول مرة منذ برلين 2009 يحرز العرب ذهبيتين، كما تألقت البحرينية الشابة سلوى عيد ناصر محرزة فضية سباق 400 متر والمغربي سفيان البقالي في 3 الاف متر موانع، فيما لا يزال الجزائر، صاحب ثاني افضل رصيد عربي (6 ذهبيات و3 برونزيات)، غائبا عن الميداليات منذ 2003.

وغاب عن البطولة الجزائري توفيق مخلوفي، وصيف بطل اولمبياد ريو في سباقي 800 متر و1500 متر وحامل ذهبية 1500 متر في اولمبياد لندن 2012، بسبب اصابة عضلية في ربلة الساق، كما غابت التونسية حبيبة الغريبي حاملة ذهبية 3 الاف متر موانع في مونديال 2011 واولمبياد 2012.

سجل برشم (26 عاما) المولود في الدوحة لعائلة سودانية 2,35 م متفوقا على الروسي دانيال ليسنكو (2.32 متر) الذي يشارك تحت علم محايد بسبب ايقاف بلاده، والسوري مجد الدين غزال (2.29 متر).

وقال "فلنقل اني كنت اتعافى العام الماضي. لم ارغب بالضغط على نفسي لكن الآن عدت الى لياقتي وأشعر انه يمكنني القفز اعلى. لا اريد الاعتزال في يوم من الايام وانا نادم على ترك اي شيء".

وكان برشم صاحب فضية العاب ريو الاولمبية 2016 وبرونزية لندن 2012، يأمل في إحراز ميداليته العالمية الثانية بعدما فضية نسخة موسكو 2013.

وفي المسابقة عينها، نال السوري مجد الدين غزال البرونزية (2.29 متر) في مشاركته الخامسة.

قال غزال لوكالة فرانس برس "سوريا بحاجة الى فرحة، وأنا منحت الشعب السوري ميدالية فرحته".

وتابع "من كان يتوقع أن يشارك سوري في هذه البطولة ويحرز ميدالية؟ هذا دليل ان السوريين موجودون".

وافتتحت البحرينية روز شيليمو رصيد العرب بذهبية الماراتون عندما سجلت 2:27.11 ساعتين، متقدمة على الكينية ايدنا كيبلاغات بطلة العالم عامي 2011 و2013 بفارق سبع ثوان.

وكنات شيليمو (28 عاما)، الكينية الاصل والتي تسابق باسم البحرين منذ 2015، حلت ثامنة في اولمبياد ريو الصيف الماضي.

- عيد ناصر تهزم فيليكس -

وشارك البحرين بفريق كبير (26 عداء وعداءة) وبرز في صفوفه العداءة الواعدة سلوى عيد ناصر (19 عاما) خطفت الاضواء في سباق 400 متر.

وحلت ناصر ثانية (50.06 ثانية) مسجلة رقما شخصيا ومتفوقة على النجمة الاميركية اليسون فيليكس، صاحبة الرقم القياسي في عدد ميداليات المونديال (16)، فيما فازت بالسباق الاميركية الاخرى فيليس فرانسيس.

وقالت عيد ناصر، بطلة العالم تحت 18 عاما في 2015، لوكالة فرانس برس "لم اتوقع ميدالية. اعتقد ان المرة المقبلة قد احقق الفوز".

وعما اذا ستشارك في سباقات اخرى، قالت "الان اركز على 400 م وربما في المستقبل اخوض 200 متر".

وفي سباق 3 الاف متر موانع، حل المغربي الشاب سفيان البقالي (21 عاما) ثانيا وراء المرشح الكيني كونسيسلوس كيبروتو حامل اللقب الاولمبي، مسجلا 8:14.49 دقائق بعد سباق مثير.

وهي الميدالية الـ29 للمغرب في تاريخ مشاركاته في المونديال منذ دورة هلسنكي 1983 في فنلندا (10 ذهبيات، 12 فضية و7 برونزيات)".

وقال البقالي، رابع أولمبياد ريو 2016، انه يفكر "في اضافة سباق جديد في مشاركاتي الدولية وهو 5 الاف متر".

وفي سباق 400 متر، حل القطري عبد الاله هارون ثالثا (44.48 ث) وراء النجم الجنوب افريقي وايد فان نيكرك (43.98 ث)، وستيفن غاردينر من باهاماس (44.41 ث).

وقال هارون السوداني الاصل الذي منح قارة اسيا اول ميدالية في سباق 400 متر "اول شيء اردته كان بلوغ النهائي. لكن كان علي القتال من أجل ميدالية. انا سعيد لترجمة هذه الفرصة الكبرى".

وهارون (20 عاما) هو حامل فضية بطولة العالم داخل الصالات 2016، وذهبية بطولة العالم للشباب (دون 20 عاما) 2016، وذهبية البطولة الآسيوية 2015.

واكتفت البحرينية الشابة روث جيبيت (20 عاما)، حاملة ذهبية اولمبياد ريو، بالمركز الخامس في 3 الاف متر موانع.

وكانت جيبيت الكينية الاصل قد حطمت الرقم العالمي بفارق اكثر من 6 ثوان، بعد اسبوعين من احرازها ذهبية الاولمبياد مسجلة 8:52.78 د في لقاء باريس.

وكان القطري عبد الرحمن سامبا في طريقه لتحقيق ميدالية في سباق 400 متر حواجز، لكنه تعثر عند الحاجز الاخير وتراجعت سرعته بشكل ملحوظ قبل الحلول سابعا.

وحلت المغربيتان رباب عرافي ومليكة العقاوي ثامنة وعاشرة على التوالي في نهائي سباق 1500 متر، والقطري أحمد بدير (21 عاما) عاشرا في رمي الرمح (81.77 متر) بعد تسجيله 83.83 متر في التصفيات.

وحل العداءان البحريني الصديق ميخو والمغربي فؤاد الكعام في المركزين السادس والحادي عشر على التوالي في نهائي سباق 1500 متر، فيما خرج المغربي عبد العاطي ايكيدير، حامل برونزية 2015، من نصف النهائي.