العربي يريد متابعة انتصاراته في الدوري الكويتي

العربي لتحليق بعيدا بالصدارة

الكويت - يسعى العربي المتصدر الى تحقيق فوزه الرابع على التوالي عندما يلتقي الفحيحيل الجمعة في المرحلة الرابعة من بطولة الكويت في كرة القدم.

ويلعب الجمعة ايضا كاظمة مع الصليبخات، والشباب مع الجهراء، على ان يلتقي السبت القادسية مع النصر، والتضامن مع الكويت، والسالمية مع اليرموك، وخيطان مع الساحل.

في المباراة الاولى، يبدو العربي، حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالتساوي مع القادسية (16 لقبا لكل منهما)، قريبا من تحقيق فوزه الرابع على التوالي عندما يواجه الفحيحيل.

يستحق العربي، خامس الموسم الماضي، الصدارة التي يشغلها برصيد 9 نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية على كاظمة 2-صفر، خيطان 3-صفر، والشباب 4-صفر، ما يعني ان "الاخضر" الذي يسعى الى لقبه الاول في المسابقة مند 2002 سجل 9 اهداف فيما لم تهتز شباكه حتى اليوم، ما يؤكد قوة الفريق بقيادة المدرب الصربي بوريس بونياك الذي لم يحصن صفوفه بلاعبين اجانب باستثناء استعادة خدمات السوري فراس الخطيب.

وسيتمكن العربي في لقاء الغد من الاعتماد على السوري الاخر محمود المواس بعد اصابته العابرة في المباراة السابقة امام الشباب.

واعتبر بونياك بأن احتلال الصدارة امر طبيعي وانه ليس هناك ما يدعو للاستغراب: "احتلال القمة جاء نتيجة جهود كبيرة منذ بدء التمارين في تموز/يوليو الماضي. قمنا بإعداد اللاعبين بشكل صحيح واحترافي"، مؤكدا ان "مواجهة الفحيحيل لن تكون سهلة" على رغم ان الاخير يتذيل الترتيب بدون رصيد وهو قادم من خسارة امام كاظمة 2-5.

وكان الفحيحيل، الذي يدربه الكرواتي سينيسا ميخا، انهى الموسم الماضي في المركز الاخير ايضا.

ويدخل القادسية حامل اللقب مباراته امام النصر بمعنويات مرتفعة على خلفية فوزه الثلاثاء الماضي على بيرسيبورا جايابورا الاندونيسي 4-2 في ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي علما ان مباراة الاياب ستقام في 30 من الشهر الجاري في اندونيسيا.

ويبدو القادسية السادس (4 نقاط) مرشحا للفوز على النصر على رغم خسارته في الجولة الماضية امام السالمية 2-3 وذلك بفضل التفاهم المتنامي بين ثلاثيه الهجومي بدر المطوع وسيف الحشان والوافد الجديد السويسري من اصل كرواتي دانيال سوبوتيتش.

يذكر ان خسارة القادسية امام السالمية كانت الاولى له في الدوري منذ الموسم ما قبل الماضي.

النصر، ثامن الموسم الماضي، والذي يضم في صفوفه نجمين سبق لهما ارتداء زي القادسية، نواف المطيري واحمد عجب، قادم من خسارتين، الاولى امام النصر صفر-1 في الدوري حيث يشغل المركز الثامن (4 نقاط)، والثانية امام اليرموك 2-4 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2 في الوقت الاصلي والاضافي من الدور الثالث لبطولة كأس ولي العهد التي خرج منها خالي الوفاض.

وتحمل المباراة خصوصية بالنسبة الى الكرواتي روديون غاسانين مدرب النصر إذ سبق له قيادة القادسية قبل سنوات وتحقيق القاب عدة معه.

وتنتظر الكويت مهمة سهلة في ضيافة التضامن.

ويبدو ان الكويت وصيف بطل الموسم الماضي، رمى خلفه الخروج المدوي من الدور ربع النهائي لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي التي حمل لقبها في الموسمين المنصرمين اثر الخسارة الكبيرة امام مضيفه بيرسيبورا جايابورا 1-6 (3-2 ذهابا)، اذ سحق الساحل 8-1 في المرحلة السابقة محتلا المركز الثاني برصيد 7 نقاط.

وبدأ الوافد الجديد رضا قوجان الذي خاض مونديال 2014 مع منتخب ايران وسجل الهدف الوحيد للفريق في مرمى البوسنة والهرسك، في فرض نفسه بقوة ضمن صفوف الكويت بعد تسجيله 4 اهداف في الجولة السابقة ليتصدر ترتيب الهدافين برصيد 5 اهداف.

اما التضامن فهو قادم من خسارة امام الصليبخات صفر-1 ويشغل المركز الثالث عشر قبل الاخير دون رصيد مع العلم انه انهى الموسم الماضي في المركز السابع، بيد انه قادر على البناء على فوز عزيز حققه الثلاثاء الماضي على خيطان 5-4 بركلات الترجيح اثر التعادل 1-1 في الوقت الاصلي والاضافي وتأهله الى ربع نهائي بطولة كأس ولي العهد.

ويلعب السالمية الخامس (6 نقاط) مع اليرموك الحادي عشر (نقطتان).

السالمية حامل اللقب اربع مرات، قادم من فوز عزيز على القادسية 3-2، فيما يدخل اليرموك المباراة بمعنويات مرتفعة بعد بلوغه ربع نهائي بطولة كأس ولي العهد على حساب النصر بركلات الترجيح.

واكد محمد دهيليس مدرب السالمية ان الفوز على القادسية جاء عن جدارة واستحقاق ورغبة جامحة من اللاعبين بتحقيق الانتصار، وشدد على ان فريقه يسعى الى الدخول جديا في اجواء المنافسة على كل البطولات التي يخوض غمارها.

وشارك العاجي المتألق جمعة سعيد والاردني عدي الصيفي في تدريبات السالمية الاخيرة وباتا جاهزين للمشاركة امام الساحل بعد ان شفيا من اصابتين طفيفتين فيما سيفتقد الفريق الى ناصر العثمان لمدة اسبوعين بسبب الاصابة.

ويطمح الصليبخات الى الاستمرار بتقديم الاداء المشجع الذي دأب عليه منذ مطلع الموسم بقيادة المدرب ماهر الشمري عندما يحل ضيفا على كاظمة.

حقق الصليبخات انطلاقة صاروخية تمثلت بتحقيقه فوزين اخرهما في الجولة السابقة على التضامن 1-صفر وتعادلا واحدا، حاصدا 7 نقاط وضعته في المركز الرابع.

اما كاظمة، حامل اللقب في اربع مناسبات، فقد بدأ الدوري بالخسارة امام العربي صفر-2 اتبعها بتعادل مع القادسية 1-1 ومن ثم بفوز دراماتيكي على الفحيحيل 5-2 ليحتل بالتالي المركز السابع برصيد 4 نقاط.

وسيفتقد "السفير" اربعة لاعبين للاصابة هم بدر الرشيدي وعايد الظفيري وحسين كنكوني والوافد الجديد البرازيلي دييغو باربوزا.

ويسعى الجهراء الى التشبث بالمركز الثالث الذي يحتله برصيد 7 نقاط والذي انهى به الموسم الماضي وهو يحل ضيفا على الشباب التاسع (4 نقاط).

واكد مدربه المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش ان الفوز على اليرموك في الجولة السابقة مهم للغاية لما هو آت من تحديات في البطولة.

الجهراء قادم من فوز على اليرموك 2-صفر، والشباب من خسارة كبيرة امام العربي صفر-4.

ويلعب خيطان العاشر (3 نقاط) مع الساحل الثاني عشر (نقطة واحدة).

يدخل خيطان، تاسع الموسم الماضي، المباراة بمعنويات مهزوزة اثر خروجه من الدور الثالث لبطولة كأس ولي العهد اثر الخسارة امام التضامن 4-5 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقت الاصلي والاضافي.

اما الساحل فهو قادم من خسارة كبيرة امام الكويت 1-8 في الدوري.