'العربي' تحتفي بمرور ثلاثين عاما على صدور كتاب العربي

عهد جديد

حرصت الدكتورة ليلى السبعان رئيس تحرير مجلة "العربي" الكويتية، على توجيه الشكر للصحفيين والإعلاميين والكتاب الذين قاموا بتغطية ملتقى العربي الثالث عشر "الثقافة العربية على طريق الحرير" والذي عقد بالكويت مؤخرا.

واثناء لقائها بهم في مقر المجلة صباح الثلاثاء، وجهت السبعان الشكر للأسماء التي أسهمت ولا تزال في مسيرة المجلة المضيئة.

وقالت إن مجلة "العربي" التي تبدأ عهدا جديدا ترى لزاما عليها أن تستجيب لتطلعات القراء في التجديد، والتغيير وان تفرد مساحات أكبر لقطاعات وأجيال تتمنى أن تشارك في مسيرة "العربي" الثقافية، وأنها وجدت أن نشر الأبواب الشهرية الثابتة هو مما يقف دون تحقيق ذلك.

وأضافت "نحن نرحب بنشر ما تجود به الأسماء العربية على صفحات مجلة العربي دائما، لكن النشر لن يكون شهريا، حرصا على اضافة أسماء جدد في عوالم النقد والأدب واللغة. كما نتمنى ألا يتماس ما يرسله كتابنا الى مجلة العربي مع ما ينشر لهم في دوريات ثقافية وعربية شقيقة حتى لا يظن القارئ أن هناك تكرارا، رغم علمنا ويقيننا أنه لا تكرار، ولكنها الصراحة الواجبة والصرامة النقدية التي تعودنا عليها في المكاشفة".

وأوضحت ليلى السبعان أنها تأمل في أن تمثل المشاركات القادمة، حجر زاوية لخدمة الثقافة العربية، دون اقصاء لاسم بعينه، حيث يمثل المحتوى بجودته وفكرته الجادة، المحك الوحيد للتقييم والإجازة للنشر.

وبدأت "العربي" اكتشاف عدد من المشاركين الموهوبين في الكتابة والتصوير والتشكيل، لرفد موادها الشهرية، فضلا عن إتاحة الفرصة للمرة الأولى لأسماء متحققة لم تنشر في مجلة "العربي" من قبل، سواء من الكويت أو خارجها.

من ناحية أخرى وتفعيلا لدور المجلة الثقافي المؤسسي في محيطها المجتمعي قررت د. ليلى السبعان أن تبدأ في ابريل/نيسان القادم عقد لقاء شهري مع أقطاب الفكر والثقافة والاعلام في دولة الكويت.

وسيقتصر اللقاء على يوم واحد تستضيف في مجلة "العربي" شخصية مميزة تتحدث في حضور الإعلام وتسجلها قناة "العربي" الثقافية عن موضوعات ثقافية وفكرية ومجتمعية مما تشغل بال قراء مجلة "العربي".

يذكر أن مجلة "العربي" تحتفل هذا العام بمرور 30 سنة على بدء اصدار سلسلة "كتاب العربي" الذي صدر أول أعداده عام 1984، وهي السلسلة الفصلية الفكرية الثقافية التي تعد من أكثر الكتب تنوعا وتوزيعا في العالم العربي، بدأها د. محمد الرميحي رئيس تحرير مجلة "العربي" الأسبق الذي سيدعى ليكون ضيف اللقاء الشهري الأول ليتحدث فيه عن التجربة التي تظل حدثا مهما مرتبطا بمسيرة مجلة "العربي".