العراق يواجه ازمة سياسية مفتوحة

الدليمي يتقدم تظاهرة تندد بنتائج الانتخابات

بغداد - التقى الرئيس العراقي جلال طالباني الذي يسعى منذ الاربعاء الى تقريب وجهات النظر بين الاطراف التي شاركت في الانتخابات، ممثلي عدد من القوائم الفائزة في الاقتراع بينما تحدثت شخصيات عراقية عن "ازمة سياسية" مفتوحة في البلاد.
وقال مهدي الحافظ وزير التخطيط السابق وعضو القائمة العراقية الوطنية التي تزعمها اياد علاوي والتي ترفض النتائج الاولية للانتخابات التشريعية ان "الازمة قائمة. ننتظر التحقيق ويجب الاعتراف بالمشاكل لا بطمسها".
واضاف "اجتمعنا مع الرئيس طالباني وبحثنا المعضلات لدفع العملية السياسية الى الامام لغرض اعادة الطمأنينة الى العراقيين واتفقنا ان العراق للعراقيين من خلال التوافق والحوار".
واضاف " ندرس الشكاوى والتحقيق فيها ووعدنا الرئيس بذلك وسننتظر"
وتابع "اتفقنا على الشراكة ومبدأ التوازن ونبذ العنف (...) وايجاد حل شفاف لكل الشكاوي والخروقات والطعون".
من جهته، قال برهم صالح وزير التخطيط العراقي الحالي ممثل قائمة التحالف الكردستاني "نرحب باي مساعدة دولية عربية صادقة تساعدنا على اجتياز هذه المحنة".
واضاف انه التقى عبد العزيز الحكيم رئيس الائتلاف العراقي الموحد الذي فاز في الانتخابات في النتائج الاولية التي اعلنتها المفوضية "حرصا على حل كل المشاكل العالقة".
وتابع ان "هناك ثقة بالعملية السياسية على الرغم من بروز مشاكل بحاجة الى اجوبة يجب عدم الاستهانة بها لكن ما دمنا نتحاور وهذا مكسب كبير والمكسب الاكبر هو الالتزام بالعملية السياسية".
واكد ان "هناك تواصلا مع الامم المتحدة لحل هذه المشكلة".
وقال اياد السامرائي من جبهة التوافق العراقية التي تضم ثلاثة احزاب سنية كبيرة "نحن مستعدون وحريصون على التهدئة".
واضاف "لم نتحاور بروح طائفية"، مؤكدا ان "هناك تفهما واسعا لموقفنا وتوصلنا الى وسائل مرضية لمعالجة الازمة السياسية".
واعلن موفق الربيعي مستشار الامني القومي العراقي ان المرجع الشيعي الكبير اية الله علي السيستاني اوصى بتشكيل حكومة وحدة وطنية وضرورة الحفاظ على مكونات الشعب العراقي.
وقال الربيعي في مؤتمر صحافي بعد زيارة الى المرجع الشيعي ان " سماحة المرجع اوصى بوحدة الشعب العراقي وان تأخذ القوائم الفائزة الامور المختلف عليها بالحكمة وعدم اللجوء الى العنف".
واضاف ان السيستاني "اوصى ايضا قائمة الائتلاف العراقي الموحد الفائزة في الانتخابات بالعمل مع بقية مكونات الشعب العراقي على تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل كافة المكونات الرئيسيه في البلاد".
وتابع الربيعي ان "السيستاني طالب الجميع بالتزام الهدوء وعدم اللجوء الى العنف والتوجه الى البناء والتنمية الاقتصادية وتوفير الخدمات للبلد".
وكان المرجع الكبير على السيستاني دعا العراقيين الى المشاركة في الانتخابات التشريعية في 15 كانون الاول /ديسمبر الجاري. وكان دعم رسميا قائمة الائتلاف العراقية الموحد في انتخابات كانون الثاني /يناير الماضي.