العراق يعلن اعتقال ارهابيين مواليين لايران

رجال الامن تمكنوا من احباط المخطط الارهابي

بغداد - اعلنت مديرية الامن العام العراقية الثلاثاء اعتقال "ارهابيين مواليين لايران" واكدت ان "المجرمين" اللذين لم تحدد هويتهما سيقدمان اعترافات علنية حسب ما نقلت وكالة الانباء العراقية.
واوضحت مديرية الامن العام في بيان ان "رجال الامن العام نفذوا الى دهاليز اوكار الحلقات الخيانية وفق تخطيط امني مدروس وتمكنوا ان يضربوا الارهاب ومنفذيه".
واشار البيان الى ان "كلا من حمزة قاسم صباط المكنى بابو هيثم وابراهيم عبد جاسم المكنى بابو ايوب سيوضحان ما تقوم به اجهزة النظام الايراني من افعال ارهابية تتوافق مع اهداف الاعداء ضد امن بلدنا واستقرار شعبنا".
وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2001 كان العراق اعلن اخر مرة اعتقال ستة عراقيين يعملون لحساب "النظام الايراني".
وكانت الاجهزة الامنية العراقية اعلنت في حينها عن اعتقال ستة عراقيين كانوا يعدون لعمل "ارهابي تخريبي" ويعملون "لحساب النظام الايراني" في العراق.
واضافت ان "المجرمين اعترفوا بافعالهم الاجرامية والجهات العميلة الارهابية التي دفعتهم الى ذلك تحقيقا لاهداف عدوانية خطتها دوائر الشر والارهاب في اجهزة النظام الايراني لصالح الادارة الاميركية والكيان الصهيوني".
وكان التلفزيون العراقي عرض "اعترافات" الستة، وبينهم عراقي كردي، والتي قالوا فيها انهم نفذوا اربع عمليات بطلب من "ضابطين ايرانيين" بهدف " تعكير صفو الامن واحداث اضرار في المؤسسات الرسمية واحداث البلبلة".
وبعد قرابة 13 سنة على انتهاء الحرب الايرانية العراقية لا تزال عملية التطبيع متعثرة بين البلدين بسبب اتهامات متبادلة بدعم المعارضة في البلد الاخر.