العراق يصحو على سلسلة من التفجيرات

احد دام في العراق

بغداد - قتل 20 شخصا على الاقل واصيب نحو 75 بجروح في موجة هجمات اغلبها بسيارات مفخخة استهدفت الاحد مناطق متفرقة في العراق، بعد يومين على هروب عشرات السجناء المنتمي بعضهم الى تنظيم القاعدة من سجن شمال العاصمة.

وبدات سلسلة الهجمات عند الساعات الاولى من صباح الاحد، وشملت تفجير 13 سيارة مفخخة وعبوة ناسفة واحدة وهجومين مسلحين في ثمانية مدن عراقية بينها بغداد، وفقا لمصادر امنية وعسكرية وطبية.

واستهدف انتحاري يقود سيارة مفخخة دورية للشرطة في ساحة الواثق في منطقة الكرادة وسط بغداد، بحسب ما افاد ضابط في الشرطة مراسل وكالة فرانس برس في موقع الهجوم.

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "شخصين بينهما ضابط شرطة قتلا واصيب خمسة بينهم ثلاثة من الشرطة بجروح" في الهجوم.

واكد مصدر طبي في مستشفى ابن النفيس وسط بغداد تلقي جثتين احداهما تعود لضابط برتبة رائد في الشرطة، ومعالجة ثمانية جرحى بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة اصيبوا في الانفجار.

وادى الانفجار الى تحطيم زجاج المحلات والمباني المجاورة وعدد من السيارات، وشاهد مراسل فرانس برس جثة بلا راس ويدين امام احد المحلات، واشلاء بشرية على رصيف مجاور.

وقال ابو ايهاب (57 عاما) وهو صاحب احد المحلات لفرانس برس "كنت في المحل وسمعت صوت انفجار جدا قوي (...) مفاجئ".

واضاف "كنا في المحل بينما كانت الشرطة تجمع اشلاء بشرية وتضعها في كيس من النيلون".

وذكر فراس داود (30 عاما) من جهته "ماذا اقول عن الاجراءات الامنية؟ زفت"، بينما ردد حيدر محمد (23 عاما) "تعبنا من هذه الحكومة فهي لا تقدم شيئا"، مضيفا "نشعر باليأس، الله كريم".

وبعد نحو ساعة من هذا الهجوم، وقع انفجار كبير في الموقع ذاته، وسمع صحافيو فرانس برس صوت الانفجار من مكان يبعد نحو كيلومتر عن مكان الهجوم حيث تصاعدت اعمدة الدخان.

واكد مصدر الداخلية مقتل شخص واصابة اربعة آخرين بجروح في الهجوم، فيما اعلن مصدر طبي عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 10 بجروح.

وفي هجوم اخر، قال مصدر الداخلية ان "مسلحين مجهولين اغتالوا باسلحة مزودة بكواتم للصوت شرطيا في حي العامل" في غرب بغداد، مضيفا انه "عند وصول دورية الشرطة انفجرت سيارة مفخخة ما ادى الى مقتل شخص واصابة اربعة".

وفي التاجي (25 كلم شمال بغداد)، قتل "ستة اشخاص على الاقل واصيب ثمانية اخرون بجروح في تفجير اربع سيارات مفخخة في مواقع متفرقة" من المنطقة، وفقا لمصدر الداخلية.

واكد مصدر طبي في مستشفى الكاظمية في شمال بغداد تلقي جثث سبعة اشخاص ومعالجة 21 جريحا جراء هذه الانفجارات.

وقتل شخصان على الاقل واصيب تسعة اخرون بجروح بينهم زوار ايرانيون في انفجار سيارة مفخخة في ناحية المدائن (25 كلم جنوب بغداد)، وفقا لمصدر الداخلية.

واكد مصدر طبي في مستشفى المدائن تلقي جثتين لعراقيين ومعالجة 11 جريحا بينهم سبعة زوار ايرانيين.

وفي الكوت (160 كلم جنوب بغداد) قال ضابط في الشرطة برتبة نقيب ان "اربعة اشخاص بينهم ثلاثة من الشرطة قتلوا واصيب سبعة اخرون بينهم اثنان من الشرطة في انفجار سيارة مفخخة".

واكد مدير عام صحة محافظة واسط ان مستشفى الكوت تلقى جثث اربعة اشخاص بينهم ثلاثة عناصر في الشرطة.

وقال ضابط برتبة مقدم في الشرطة لفرانس برس ان "ثلاثة اشخاص بينهم اثنان من الشرطة قتلوا واصيب 19 بينهم سبعة من الشرطة جروح في انفجار ثلاث سيارات مفخخة" في ثلاث مناطق مختلفة قرب بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).

واكد مصدر طبي في مستشفى بعقوبة مقتل ثلاثة اشخاص.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد)، قال الملازم اول محمد الخالدي من الجيش ان "انفجار سيارة مفخخة مركونة استهدف دورية للجيش في منطقة كوكجلي، في شرق الموصل، ادى الى اصابة 15 شخصا بينهم جندي واحد بجروح".

كما اصيب اربعة اشخاص بجروح بانفجار عبوة استهدف دورية للجيش وسط الموصل، وفقا لمصادر امنية وطبية.

وفي ساعة متاخرة من ليل امس السبت، قتل جنديان واصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في الطارمية (45 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصادر امنية وطبية.

وجاءت هذه الهجمات بعد يومين من هروب نحو 100 سجين ينتمي نصفهم تقريبا الى تنظيم القاعدة من سجن في مدينة تكريت شمال بغداد.

وارتفع عدد القتلى في ايلول/سبتمبر الى ما لا يقل عن 242 شخصا والجرحى الى نحو 775 جراء اعمال عنف متفرقة وقعت في عموم العراق، وفقا لحصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى مصادر امنية وعسكرية وطبية.