العراق يشيد خمسين محطة كهربائية لمواجهة العجز

العراق يهاني عجزا كبيرا في الطاقة الكهربائية

بغداد - اعلن وزير الكهرباء العراقي رعد شلال الاربعاء ان العراق يسعى الى بناء خمسين محطة بكلفة ستة مليارات و250 الف دولار، تبدأ العمل نهاية العام الحالي لمواجهة النقص الذي يعاني منه هذا البلد منذ اعوام.

وقال شلال خلال مؤتمر صحافي ان "الوزارة لديها خطة للاعوام القليلة القادمة لبناء خمسين محطة توليد كهرباء قدرة كل منها 100 ميغاواط في جميع انحاء العراق على ان تظهر بوادرها الشتاء المقبل".

وسينتهي العمل في هذه المحطات قبل صيف 2012، وفقا للمصدر.

واكد "انتهاء المفاوضات مع الشركات الاجنبية وهي كتربلر الاميركية ومان الالمانية وواحدة من الشركتين الكوريتين اس تي اس او هونداي".

وسيضيف الانتاج الجديد للطاقة الكهربائية 1515 ميغاواط.

يشار الى ان العراق بحاجة الى ما لا يقل عن 14 الف ميغاواط لتلبية الطلب المرتفع على الطاقة، في حين ان ما لديه حاليا لا يتجاوز سبعة الاف ميغاواط.

وتوقع الوزير زيادة معدلات ساعات التيار الكهربائي الى ثماني ساعات يوميا.

وسيدفع العراق 50% من قيمة العقد بعد مرور عام من عمل هذه المحطات والباقي بعد مرور العام الثاني، وفقا للوزير.

واعرب عن امله في ان تكون "معاناة الكهرباء خلال الصيف خفيفة، رغم انها عدم تحقيق المستوى المطلوب من الانتاج".

وشهد العراق الصيف الماضي تظاهرات غاضبة احتجاجا على نقص الكهرباء في عدد من مدن الجنوب مع ارتفاع درجات الحرارة الى 54 درجة مئوية في بغداد وحوالى الستين في الناصرية والبصرة.

ويعاني قطاع الطاقة الكهرباء ضعف كبير في الانتاج مايؤدي الى تواصل معاناة العراقيين من نقص الطاقة منذ اعوام.

وافادت وثيقة لشركة "بارسونز برينكيرفوف" للاستشارات التي تعمل لحساب وزارة الكهرباء نشرت في الاول من شباط/فبراير الماضي، ان على العراق انفاق حوالي 80 مليار دولار (58.2 مليار يورو) في السنوات العشرين المقبلة اذا اراد تلبية حاجات سكانه في مجال الكهرباء.